]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الهندسة في الرسم

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 11:55:20
  • تقييم المقالة:

 

 

 

منذ ان مهدت الانطباعية لكسر الحواجز والتقاليد المتوارثة في فن الرسم,توالت التحولات لتشمل كل مقومات وعناصر المنجز الفني متحررا بشكل يكاد يكون مطلق ومنها (الشكل29) الذي يمثل تحوله الهندسي احد ابرز علامات التغير في الفن الحديث،ومنذ ان لجأ فنان مابعد الانطباعية للتنقيطية,استحال العالم الى نقاط متجاورة تفرز الفهم الهندسي, اي الفهم الذي قدمه (سيزان), ومن بعده التكعيبيون الا ان لهذه التحولات مرجعياتها واسسها الفكرية التي انطلقت منها,علما أن هذه التحولات قد مرت عبر تاريخ طويل من الزمن.

ومن تلك التحولات البارزة في الرسم الحديث كان(توظيف الشكل الهندسي ابتداءً من النقطة التي تمثل المولد الاساس لكل الاشكال,وكل عنصر يظهر من نظام نموه يبدأ في النقطة اولا)([1]), إذ يبدأ الشكل من خلال النقطة التي تبدأ بالحركة فمثل النقطة(ككيان فاعل تنتقل فينشأ عند انتقالها الخط وهو البعد الاول وعندما يتحرك الخط بجميع نقاطه ينشأ السطح ذو البعدين وهكذا ينشأ البعد الثاني ومع تحرك الاسطح عند التقائها ايضا يتكون المجسم ذو الابعاد الثلاثة, الطاقة هي التي تحرك النقطة لتكون خط وتحركه ليتشكل سطح وتؤثر على الاخير فتتولد الاجسام والفراغ)([2]).

فعندما تعددت النقاط فولدت خطا بعدّه الاساس الثابت في تكوينه إذ يبدأ التشكيل دائما للخط بنقطة ومن خصائصه الطول والاتجاه والموضع بينما طبيعة النقطة هي الاستقرار, إذ يعّد الخط المتولد عنها والممثل لمسارها قادرا على التعبير البصري.

فالخط عنصر اولي يكوّن الشكل,ومنذ بدايته استحوذ الخط على الاهتمام من قبل الانسان من خلال استعماله لما يرسم ويشاهد في الطبيعة بدءً مما سجل على جدران الكهوف وحتى بدأ الخط رحلته الحضارية الطويلة وهو يكّون الاشكال العشوائية الهندسية. ان الشكل الهندسي قد تحول عبر حركة الرسم العالمي منتقلا من مستوى  فهم الهندسة الى آخر ولاسيما مع بزوغ فجر الحداثة في الرسم مع ظهور الانطباعية وما بعدها من فهم هندسي للوجود باحالة الاشياء الى مجموعة نقاط متراصة متجاورة وما رافق ذلك من نفس المستوى الزماني من تجربة سيزان الذي احال الوجود الى الاصول الهندسي ومن ثم ظهور الشكل الهندسي بشكل سافر من خلال التجريد الهندسي والتفوقية والبنائية فما اقدمت التكعيبية وبجوازه التجريد الهندسي على اعادة الشكل الهندسي الى اجزاء مفككة ومركبة ومن ثم يعود الفنان لأستعمال الشكل الهندسي في الباوهاوس,والفن البصري والفن الشعبي مع اجزاءها المتنوعة ومن قبلها يستعمل اجزاء الشكل الهندسي من عمود (صلب_ متشظي) في تجارب التعبيرية التجريدية.أي ان الشكل الهندسي قد استعمل بكل اوضاعه الكاملة والجزئية وبما يملأ الفراغ الناشيء في حركة الصورة الهندسية وبما يتيح مواصفاته الجادة والاصالة والحداثة للمنجز الفني.([1])ستولنتز,جيروم,مصدر سابق,ص15.

 

 

([2])كلي,بول, نظرية التشكيل,تر:عادل السنوي,القاهرة,دار ميريث,ط1 ,2003,:ص33.                             

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق