]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب الصافي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 04:07:52
  • تقييم المقالة:

وهو قليل ,ولذيذ ومنعش...هو الحب الذي لا يبغي مصلحة ولا عمل هو الحب الذي يمضي ويسير ولا ينتظر قبلة ولا عناق ولا حتى سلامات...هو تلك الاحاسيس العالية التي ترفع الحبيب الى مقام الأنبياء والقدسين وتلك العواطف السّامية التي تجعل المحب بمرتبة ملاك...حب لا يتقن معدودات وأرقام ..حب لا يعلم لغة الألسن...حب يرى في قلبه ويسمع في وجدانه ويشعر بروحه...

وما زلت أيها الرجل تدنسه بمكان في مربع وتمعن في تشويه معانيه وتجعل منه اسما" تغيره ساعة تشاء...الحب هو مشيئة رب العالمين...من المستحيل أن يغيره انسان مقهور... أو شيطان مغرور.....

ولا قلم رصاص ولا قلم حبر ولا لمسة أنملة تستطع أن تجر بخط قلب ينبض حبا"...إنّه لخسران مبين أن يعتقد المرء أنّه انتصر.

في الحّب الذي لا وجود له في عالم الجفاف والتصّحر وفي زمن البشر صاروا فيه أقسى من الحجر..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق