]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سلسلة نحو المحبه (محبة الرسول صلى الله عليه وسلم

بواسطة: عبد السلام حمود غالب الانسي  |  بتاريخ: 2013-06-04 ، الوقت: 00:32:58
  • تقييم المقالة:

سلسلة المحبة

نحو  محبة  الرسول  صلى  الله  عليه  وسلم

جمع  وإعداد

الشيخ الداعية /عبد السلام حمود الانسي

اليمن nooraddeen606@yahoo.com

تلفون اليمن 00967777158606

بسم الله الرحمن  الرحيم

سلسلة نحو المحبة للرسول صلى الله عليه وسلم

نذكر فيها  محبتنا  له  ولوازم  المحبة  وواجبنا نحو الرسول  النبي  الأمي  بابي  هو  وأمي  صلى  الله  عليه  وسلم .....ونستشف  من سيرته  العطرة  ابرز  العبر،  وأجمل  العظات ، وألطف  السير ، وأحسن  التصرفات ، ولين  الجانب  منه  صلى الله  عليه  وسلم.  وكذلك  ابرز  معاملاته  مع  أصحابه  مع  أعدائه  مع  أهله  وعشيرته   في الشدة  و الرخاء في السلم و الحرب  .........

 

اخترنا  سلسة  المحبة  أو  نحو  محبة الرسول  لأنه  من  لوازم  الإيمان كمال    محبته  وتقديره والصلاة  والسلام  عليه  ومن  كمال الإيمان  أيضا.    حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم  في  الحديث  الذي  رواه  مسلم (لا يؤمن  أحدكم  حتى  أكون  أحب  إليه  من  ماله  ونفسه  والناس  أجمعين  ......)

ومحبة  الرسول  من صميم  تعاليم  الدين . وكذلك طاعته  وإتباع  هدية  وسنته  وتقديره واحترامه  عند لقائه  والتعامل  معه  كما  مثل   وامتثل  لذلك  الصحابة  على  مستوى  عدم  رفع  الصوت  بحضرته . فهذا  قمة  الاحترام  والتقدير منهم  رضي  الله  عنهم  وكذلك  كانوا  في  قمة  الحياء  حيث  لا  يرفعون  أنظارهم  إليه  ويستحون ان تقع أعينهم بعينه صلى الله  عليه  وسلم   فكيف  بنا  وأين  نحن  من  المحبة  في  هذه  الأيام  بل  أين نحن من إتباع هديه وسنته . حيث يتمثل جزء كبير من المحبة  في الاقتداء  والإتباع لهدية  دون  الابتداع والتقدير له ولأصحابه  و أهل بيته.  نسال  الله  التوفيق والسداد والعون والرشاد.

  ونبدأ  هذه  السلسلة نحو  المحبة  .

 بذكر  مولده وطرف من ذلك

ولد الهدى فالكائنات ضياء *** وفم الزمان تبسم وثناء

الروح والملأ الملائك حوله *** للدين والدنيا به بشراء

نذكر في هذه السلسة حيات حبيبنا ورسولنا ومعلمنا  الرسول صلى الله عليه وسلم   لنأخذ العبرة والعظة من سيرته العطرة  ونتعلم ما ينفعنا في الدنيا  والآخرة ونقتبس  الهدى من سيرته  وكذلك نذكر واجبنا نحو حبيبنا ورسولنا صلى الله عليه وسلم  ونذكر طرفا  من حقوقه علينا

ونستغل هذه المناسبة العظيمة وهي المولد النبوي  او  قل  ذكرى المولد النبوي والمتغيرات التي  جرت على  العالم  بمولده وقدومه على  الدنيا .

 

 تصور  ان  العالم تغير  وتغيرت  ملامحه. ولد النبي صّلى الله عليه وآلِهِ وسلم في عام الفيل (570م) بإتّفاق كتّاب السيرة، ورحل عن الدنيا في (632م) عن 63 عاماً، كما اتّفقوا على أنّه ولد في شهر ربيع الاَوّل،     . 

   ونذكر طرفا  من  حال  العرب  والجزيرة العربية قبل ولادته:

كانت البلاد مظلمة، ترتطم في أوحال الجهل، وكانت الشمس تشرق على بشر نضبت في نفوسها معاني الخير والصلاح، فكانت لا تعرف إلا الشر وتعيث في الأرض ظلماً وعدواناً. يكذبون في الكلام،  ، ويخلفون الوعد. تسود بينهم الفوضى والهمجية، فلا نظام ولا دستور ولا قانون. يريق بعضهم دماء بعض بدون أي مبرر. وتنتشر الحروب  بينهم لأتفه الأسباب ومنها  حرب البسوس وداحس والغبراء وغيرها ..  يحكمهم قانون الغاب القوي يبطش بالضعيف والقوي هو المسيطر والأمر  والناهي ,

 

يأكلون أموالهم بينهم بالباطل، يسرقون وينهبون ويسلبون. تسود بينهم الطبقات المنحرفة، وتزداد الهوة بينها بعدا. يئدون البنات وهن أحياء، ويقولون: (نعم الصهر القبر).     لا يحترمون الآباء والأمهات والنساء  عندهم بلا أدنى حقوق ، ويقطعون الأرحام، يؤمنون بالخرافات، والخزعبلات  تعددت الإله التي يعبدونها فمنهم من يعبد الأصنام . سواء من الأحجار صنع  أم  من  التمر  فإذا جاع أكله  ويعبدون الجن والملائكة  والمسيح عيسى بن مريم  والنار  وغيرها ........

 ولهذه الحالة  التي  ذكرنا جزاء  منها  حان  بزوغ فجر  جديد ،ونور  مديد ،يبدد الظلام  بنور  الإيمان  والإسلام   ، ويغير العالم  بأسرة. 

من التغيرات التي حصلت أثناء ميلاد الرسول  :

* تقول  أمه  أنها راءة نورا  أضاء  من  بين المشرق  والمغرب  إيذانا بان دعوته ستبلغ  ما بلغ  الليل و النهار كما  ورد  في الحديث
( ليبلغن  هذا الدين  ما بلغ  الليل  والنهار ........) لم تشعر  بالأم الولادة وقد وُلِد مختوناً مقطوع السرة،  وكذلك وجود ختم النبوة على  كتفه              وقال  الشاعر :

ولد الحبيب وخده متــورد    والنور من وجناته يتوقــد
قالت ملائكة السماء بأسرهم  ولد الحبيب ومثله لا يولــد

 ذكر الحاكم فيمستدركه : عن خالد بن معدان ، عن أصحاب رسول الله ( ص ) أنهم قالوا : يا رسول الله أخبرنا عن نفسك قال : دعوة أبي إبراهيم وبشرى عيسى ، ورأت أمي حين حملت بي أنه خرج منها نور أضاءت له بصرى .

*  تساقطت الأصنام في الكعبة على وجوهها عند ولادته .

*سقوط إيوان  كسرى   حيث سقطت أربع عشرة شرفة من إيوان كسرى،
 *وانهدمت الكنائس حول بحيرة ساوةروى ذلك الطبري و البيهقى

 *اخماد نار المجوس  التي لها  سنين عديدة  تقدر بألف  سنة لم تنطفء ويوم  مولده انطفاءت تلك  النار  .

 *منع الجن  من استراق  السمع من السماء عند بعثته  .

*تغيرت السماء  وظهر  فيها  نجم  جديد  كان  يسمى  نجم   ذكر أبي نعيم بسنده في دلائل النبوة  عن حسان بن ثابت انه قال : والله إني لغلام يفعة إبن ثمان سنين أو سبع ، أعقل ما سمعت ، إذ سمعت يهوديا يصرخ على أطمة يثرب : يا معشر اليهود ، حتى اجتمعوا إليه ، فقالوا له : ويلك ما لك ؟ قال : طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به

*شهد له الشجر  والحجر وسلم  عليه .

هذه بعض  التغيرات  التي  حصلت  بمولد  الرسول  وقدومه  على  الدنيا  وكذلك عند بعثته فهو  خير من ولد وخير  رسول  أرسل.

  ولله در الشاعر  حين قال  :

والله  ما  خلق  الإله  ولا برى    بشرى يرى  كمحمد بين الورى

يا سيد العقلاء  يا خير الورى    يا من بعثت فينا هاديا  ومبشرا

فهذه السلسلة أحببت أن أقدمها للقراء الأعزاء  والباحثين والطلاب  الراغبين أن يعلموا ويتعلموا جزء  من  حياة رسولنا  وحبيبنا  محمد  صلى الله  عليه  وسلم  وما  له  من  الحقوق  والواجبات  ومحبته وتقديره .   

نستفيد مما مضى ومن تلك التغيرات التي  جرت :

-        قدرة الله  تعالى  وان أمره بين  الكاف  والنون  ولا يعجزه شيء.

-        مكانة  الرسول  بين الأنبياء والرسل  وعظم قدره وشائنه .

-        رحمت  الله بأمة  أخر  الزمان  فأرسل  لها  الرسول لهدايتها وانتشالها  من أوحال  الجهل  والفقر  والفتن .....

-        التغيير  سنة  من سنن الله  ودوام  الحال  من  المحال

-        أن نسعى  إلى  التغيير والتجديد في حياتنا   فنغير  من  حالنا  إلى  ما  هو  أفضل  متبعين شروط  التغيير  وسننه     من شروطه  - التغيير  نحو  الأفضل  والأحسن  - ان  يكون  في  فتره  زمنية  وجيزة  لا  تطول – التوكل  على  الله  فالله  قدر  على  كل  شيء -الأخذ  بالأسباب وبذل  الجهد والطاقة والهمة  العالية –تحديد الأهداف  وكذلك الوسائل والحاجيات  والمتطلبات واستخدام العلم الحديث في ادارة  الذات  والوقت وغيرها .    ولعلنا اذا أمد الله بالعمر  نكتب  سلسة تتكلم عن التغيير  .....

-        الإطلاع  والقراءة وتنمية  الفكر  وإعمال  العقل  في  التدبر  والتفكر في  ملكوت  الله  وقدرته وعظمته سبحانه.

  هذا  ما يحضرني  ألان  من الاستفادة ومن الموضوع الذي  رسمته في  مخيلتي واسأل  الله ان يوفقني  ويوفق  الجميع . إن كان هناك خطاء   فمن نفسي  والشيطان  نرجو النصح  والمراسلة عبر البريد  المذكور سابقا  او  الاتصال .

-        المراجع  كتب  السيرة النبوية  منها  الرحيق  المختوم  - سيرة ابن  هشام –فقه  السيرة للبوطي  -البداية والنهاية  لابن  كثير – دلائل النبوة   -  البخاري ومسلم في الحديث  وغيرها..

نقراء  في اللقاء القادم نبذه مختصرة  عن  طفولته صلى الله  عليه وسلم وكيف  نستفيد  منها  في  حياتنا ........

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق