]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ميدان تقسيم .. التحرير سابقاً ولاحقاً .. بقلم عاطف سنارة

بواسطة: عاطف سنارة  |  بتاريخ: 2013-06-03 ، الوقت: 18:58:33
  • تقييم المقالة:

عندما تمرر عينيك  علي هذة المشاهد .. تظنها في ميدانك .. نفس الشباب الغاضب .. من يتحدي المدرعة .. التعامل بعنف مع المتظاهرين .. مشاهد ُكتبت في التحرير واقتبسها مخرج ميدان تقسيم .. هو التحرير .. الإبداع الاول .. لكن ماذا حدث للأتراك ؟ ماذا حدث لأردوغان  ؟؟.. ظننا تركيا هي مهند ونور وهيام وفاطمة ..

 

النمو في تركيا  في عام 2011 وقت قيام ثورتنا كان 8 في المائة .. وهذا معدل جيد .,.أي أن هناك أموال وانتعاش مالي واقتصادي .. لكن هل تعرف أن أيضاً نمونا في هذا الوقت  وقبل الثورة مباشرة كان 7 في المائة .. لماذا ثار المصريون حينها ؟؟  .. مسألة النمو ليست معيار أن الشعب اغلبيته لديه دخل محترم يكفيه.. كلنا يعرف أن الثروة في مصر في يد قلة .. هم من يستولون علي النمو ... الحال في تركيا الان أسوأ من 2011 نسبة النمو تضآلت الي 2 في المائة ..   من يستولي هناك علي الثورة والاقتصاد  قلة أيضاً .. هي ذات السياسة الرأسمالية الغربية .. اردوغان كبّد تركيا ديوناً تجاوزت 270 ملياراً .. يبدو أن هناك انتعاشاً .. لكن  اذا صار الاقتصاد هناك علي ذات الطريقة .. سينهار وتفلس تركيا ..ذات سياسة الاقتراض الاخواني .. تأمل ...

 

في مجال الحريات تأتي تركيا في ذيل القائمة .. أكثر من مائة صحفي مسجون .. هناك ضغوط علي الاعلام الحر .. قارن محاولات الاخوان هنا بفعل هذا ..

 

أراد السيد أردوغان ان يثبت لنا أنه رجل الديمقراطية والحرية وو عظ مبارك بأننا فانون .. الآلاف يخرجون عليك وتقمعهم بشكل وحشي وتقبض علي أكثر من ألف .. وتقول أنها مؤامرة وهؤلاء خونة وقائمة اتهامات الفاشيين الذين لا يعترفون بالنقد ولا المعارضة ..أراد أردوغان أن يمحُ ميدان تقسيم ويحوله لأي شيء .. هو يراه ميدان اتاتورك العلماني .. هو لا يستطيع رسمياً أن يخرج علي العلمانية هناك وفق الدستور .. والجيش راع لهذا  والمحكمة الادارية العليا ..

 

لكن ما سر هذا التحول من الكثيرين بمصر من مؤيد لاردوغان والنظر اليه من بطل قومي واسلامي الي مستبد .. ما فعله الاخوان في تونس ومصر جعل الفكرة والمشروع  في كل مكان موضع نقد وضجر  .. حتي تحول الكثيرون عن الثورة السورية .. من أين يُمول الجيش الحر  ؟؟ .. دخل الموضوع في حسبة سنة وشيعة .. وهنا المصيبة .. انها النظرة الي الآخر .. هنا ينظرون الي المعارضة مثل  اردوغان  أنهم علمانيون.. وفي سوريا الجيش الحر يحارب الشيعة وليس الاسد فقط  كرئيس مستبد .. العراق ولبنان علي شفا انفجار من حين لاخر ..

 

هناك دعوات في تونس ومصر وتركيا للثورة والانتفاضة علي أصحاب هذا المشروع .. الذي يّدعي أصحابه أنه إسلامي ..وما رأي الناس فيه شيئاً يقربهم من الاسلام ..

 

هو ميدان التحرير  الميدان الأب .. رمز  للثورة علي من يطغي .. جزاؤه الشقاء .. هو اسم تحته أسماء اخري " تقسيم  "  في اسطنبول و "سيدي بو زيد " في تونس .. هو المنتفض دوماً  علي من يظن أنه أعلي ومن دونه أسفل ..  لمن يصم الآذان ولا يُصغي الا لعشيرة وموالاة ..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق