]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية( 1000 س و ج)(من 231 إلى 240):

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-03 ، الوقت: 18:57:27
  • تقييم المقالة:

س 231 : هل لمس السائل المنوي باليد أو غيرها أو بالثياب أو غيرها يوجب الغسل أم يجب فقط غسل المني في حد ذاته ؟

ج : إن مجرد إصابة المني لجسم الإنسان أو لثيابه أو للمصلى لا يوجب الاغتسال ولا الوضوء الأصغر, وإنما الذي يوجب الاغتسال هو خروج المني من الرجل بشهوة.هذا وكما قلنا من قبل فإن المني نفسه وفي حد ذاته طاهرٌ عند البعض من أهل العلم,وإن اعتبره آخرون نجسا.


س 232 : هل حجاب المرأة يُجمِّلها أم يُقبِّحها ؟

ج : الحجاب فضلا عن أنه فرض عين على كل فتاة بالغة,هو يجمِّل المرأة جمالا يجعل الرجل يحترم المرأة ويُقدِّرها ويهابها,وأما العري والتبرج والسفور فهو في العادة يُجمِّل المرأة جمالا يجعل الرجل يطمع فيها ويرغب في الاتصال بها كما يرغب في الاتصال بزوجته إن كان متزوجا.وما أبعد الفرق بين هيئة تدعو الرجل إلى أن يحترم المرأة وهيئة تدعوه إلى أن يطمع فيها . ولا يجوز لامرأة تؤمن بالله أن تتمنى من رجل أن يطمع فيها إلا أن تكون زوجتَه,وفي المقابل كل امرأة تتمنى (ولا حرج في ذلك) من الرجال أن يحترموها ويقدروها .


س 233 : متى يباح للشخص الذي أصيب بمرض الزهري أن يتزوج بغير أن يُجازف بنقل المرض الخطير إلى زوجته ونسله ؟


ج : إن الجواب صعب لأن هذا المرض مخادع ومراوغ , إذ يمكن أن يظل الميكروب كامنا خاملا أعواما طويلة ثم ينشط فجأة, ومن ثم من الصعب التأكد من الشفاء التام.ومع ذلك هناك قواعد يمكن أن نسير على هداها.إذا واظب المريض على العلاج فترة لا تقل عن عامين وخلا من الأعراض كما جاءت نتيجة اختبار دمه سلبية عدة مرات ونتيجة اختبار النخاع مطمئنة, فيمكن في هذه الحالة السماح له بالزواج مع شيء من الطمأنينة.إذا انقضى 4 أو 5 أعوام على تاريخ الإصابة بالمرض ولم تظهر أية أعراض على المريض بعد انقضاء عامين على خاتمة العلاج أمكن أن ننظر إلى الشخص باعتباره مبرأ من المرض.

س 234 : ما الذي يجب أن تحذره المرأة في سن اليأس حتى تبقى لها الحيوية الجنسية ؟

ج : عليها في هذه المرحلة من عمرها أن تحذر أمرين: ألا تقبل على الجماع إلا وهي راغبة فيه ولا بأس أن ترغِّبَ نفسها فيه من أجلها أو من أجل زوجها.ثم ألا تكثر من عدد الجماعات لأن جسمها لا يتحمل عندئذ التهيج الجسمي والانفعال النفسي اللذين يرافقان الجماع وخاصة الإشباع الجنسي أو اللذة العظمى أو الرعشة الكبرى. كما أن عليها – بعيدا عن الجنس- أن تجتنب الإفراط والإجهاد في كل شيء , وعليها ألا تكثر من العمل وأن تأخذ نصيبها الكافي من النوم. وعليها أن تعيش بعد الأربعين عيشة طبيعية هادئة, وأن تدرك في الوقت المناسب سبب ما يطرأ عليها .


س 235 : ما هي أسباب ضعف الحيوانات المنوية ؟

ج : هي كثيرة أهمها : الضعف العام الذي يصيب الجسم , السيلان الحاد الذي يؤثر على الخصيتين ,السيلان المزمن , الزهري , السل , الإفراط في الجماع ,العادة السرية, بعض أنواع الضيق التي تصيب القنوات المنوية , زيادة الحموضة أو القلوية في مهبل المرأة.


س 236 : ما الحكم في تنظيم النسل ؟

ج : التنظيم أو تباعد الولادات بشكل لا تحمل معه المرأة إلا مرة كل سنتين أو ثلاث سنوات,هذا التنظيم جائز عند كثير من العلماء قديما وحديثا إذا تم بغرض المحافظة على صحة الأم والأولاد أو بغرض القدرة على حسن تربية الأولاد .


س 237 : هل هناك فرق بين التهيئة النفسية اللازمة للمرأة قبل الجماع والتهيئة النفسية للرجل قبله ؟

ج : هناك فرق واضح.إن المرأة يجب أن تكون في حالة عقلية وعاطفية لائقة حتى تستجيبَ للمهيجات الجنسية وتُقبلَ على الجنس وتفعلَ للزوج ما يحبه منها وتطلبَ منه ما تحبه هي منه,لذلك فإن على الأزواج مراعاة ذلك مع زوجاتهم.إن الكلمة الطيبة مع المرأة قبل الذهاب إلى بيت النوم ,والابتسامة الحلوة,والمدح الجميل,والهدية المعبِّرة,والمداعبة اللطيفة و..كل هذا مهم جدا من أجل فتح شهية المرأة للجنس.أما الرجل فيمكن أن تموت أمه في الصباح ويجامع زوجته في الليل. قد يبدو للزوجة أن زوجها غير عادي لكنه في حقيقة الأمر عادي تماما, وهذه هي طبيعته .


س 238 : متى تُـنفخ الروح في الجنين ؟

ج : وقع الخلاف قديما بين الفقهاء في هذه المسألة ومازال الخلاف حديثا قائما فيما بين الأطباء.قال بعضهم:"تنفخ الروح بعد الأربعين من تلقيح البويضة بالحيوان المنوي " وقال آخرون : "لا تُنفخ إلا بعد أربعة أشهر". والرأي اليوم يرجع بالدرجة الأولى إلى الأطباء,لأن المسألة علمية طبية من جهة,ولأنه من جهة أخرى ليس فيها نص ديني قطعي من كتاب أو سنة.


س 239 : ما هي العيوب الأساسية في مني الرجل والتي تكون في العادة سببا في عقم الرجل أو عدم خصوبة منيه ؟

ج : هي إما قلة الحيوانات المنوية,أو ضعف الحيوان المنوي,أو بطء حركة الحيوانات المنوية.


س 240 : ما الذي يجعل استجابة المرأة للجماع أكبر؟

ج : جملة عوامل منها شمولية المداعبة - قبل الجماع – لأجزاء أكثر من جسدها , وكذا طول مدة المداعبة, وكذا تريث الزوج من أجل إطالة أمد الجماع في حد ذاته . إن كل ذلك من شأنه أن يجعل استجابة المرأة أقوى وأن يجعل العلاقة الجنسية أجمل وأمتع .

 

يتبع مع :

من السؤال 241 إلى السؤال 250 : ...


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق