]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رواية الجزائر شاطئ إستوقف النظر

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-06-03 ، الوقت: 14:43:51
  • تقييم المقالة:

الجزائر شاطئ إستوقف النظر :

هي روايتي الأخيرة والصادرة منذ أشهر خلت وكانت هذا العام ...أخر إصدارات عن منشورات الجاحظية الغلاف من

تصميم زهية وصورة الغلاف الذي يحمل مدينة الجزائر في القرن الماضي من تصميم مدينة كرمش ...

الجزائر شاطئ إستوقف النظر تسافرٍ بنا في مختلف مدن والأماكن الجميلة للجزائر وكان للسياحة الحظ الأوفر

هي حلم كل من يريد زيارة الجزائر ولا يدرك أين يكمن سر الجمال ...

عرجت الرواية في كل مرة على مختلف التأثيرات الداخلية والخارجية المؤثرة في الأوضاع وتحرك الأحداث الداخلية

للمجتمع الجزائر ...لكن إرادة الشعب هي الغالبة فكان الإنسان الجزائري هو المنصر ...

شواطئ ..مدن ..غابات ..حمامات ..وديان ,,,ومؤثرات جوية مطر وشتاء وكل ما صنع جمال الشتاء بالجزائر

كل فصل بجماله ..وكيف كان الإنسان ولا يزال هو البطل الحامل لهندسة الجمال ..

ومن الجمال الطبيعي إلى الظروف الوضعية ..هنا تتحدث الرواية عن الظروف الخاجية السلبية والإيجابية

المانحة لظرف الحياة أي التي على أساسها تكون الحياة في أي مجتمع ..

ولا يمكن قراءة رواية دون إيجاد لدراما تكون هي عقدة ومفتاح الرواية بل هي المانحة للب الموضوع

والدراما في الجزائر شاطئ إستوقف النظر ...هي السيدة المالكة لشركة عالمية أين أسست شركة ضخمة

وكانت لها عدة مشاركات عالمية واسعة ..نجحت السيدةفي أعمالها بحكم تواجدها وخبرتها إذ أنها تحمل شهادة

جامعية عالية ما أهلها للوصول للقمة ..

هذا هو الفصل الأول من الرواية وندعوكم لقراءتها لأنها موجودة على رفوف المكتبات ...العربية والعالمية


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق