]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بــــــــــــــراءة العيــــــــــــــون !!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2011-10-06 ، الوقت: 19:38:04
  • تقييم المقالة:

                                            بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

                                                                                      

 


 

 

 

                          بـــراءة  العيـــون  !!

عينها ناعسة عاجزة عن التعمق والتحدق في الورى .. خالية من مكايد العصر والضحى  ..  بريئة من فتن الرؤى  .. طاهرة كعين الرشا  ..   لا تروم غير الصفا .. لحاظها ترمي بسهام بغير قوس.. فتصيب الحشى والكلى .. جاذبة مكتحلة بغير كحل فيا لها من مها .. وتلك رموش لو قست بحرير لتوارى الحرير واحتمى .. كأنها مجسات ضوء قد طغت في ظلمة ليل فأبهرت كل الورى .. تعالت وتسامت فهلكت أعين بغير وزر فلا ترى .. احتشد الخلق لرؤية عينها فتنافست أعين حتى ترى .. فمنها ما عتمت من الإبهار ومنها ما أصيبت بالعمى .. وتجلت روعة الحسن في أعين مثل الكهرمان في قلب الدجى .. وعجز الرسام عن وصف المقلتين فأشتكى ثم بكى .. وذاك حيران لما رأى الحسن فلا يستطيع المضي فجلس حتى اكتفى  .. وكل من تمعن في سويداء الحدقة نطق بالشهادتين ثم انزوى .. وحواجب مثل الهلال في روعة يوم الهلال إذا علا ..  فسبحان من أوجد الحسن في أعين كوردة طافحة فوق الندى .. وسبحان من أبهر الخلق بدرتين كالبدر قد أنار الدجى  ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق