]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هذا ما قد لايعرفه البعض عن ............جلجلة

بواسطة: عادل حسان  |  بتاريخ: 2013-06-02 ، الوقت: 17:53:49
  • تقييم المقالة:

 

هذا ما قد لايعرفه البعض عن ............جلجلة
----------------------------
بقلم عادل حسان
-----------------
قد يجعلك الاسم تتساءل من هى جلجلة هذه ؟؟؟؟والواقع اخى اننى من خلال بحثى أحاول التعريف بما يحدث حاليآ فى سيناء والدولة فى غيبوبة مما قد يؤدى الى حدوث مشكلة مستقبلية قريبة فيها الخطر كل الخطر على مصر وسيتخذها الاوربيون والامريكان سببآ لتقسيم مصر تحت شعار انها ترعى الارهاب لو لم يسارع السيد مرسى بجيشنا ويحاول تنظيف سيناء التى أصبحت مقرآ الآن بعد 25 يناير بصفة خاصة مستنقعآ للأرهاب العالمى
ونعود فى الحديث عن جلجلة ونقول :
كشفت اجهزة امنية رفيعة المستوى عن حقيقة وجود تنظيم القاعدة بسيناء حيث اكدت من خلال التحريات الامنية أن تنظيم جيش جلجلة التابع لجيش الاسلام الذي تم طرد قياداته من قطاع غزة الى سيناء منذ اكثر من عامين متواجد بشمال سيناء.
واشارت المصادر ألى ان العناصر التكفيرية المنتمية لجيش جلجلة هربت من غزة الى سيناء بسبب ملاحقة حركة حماس لاعضائه بعد المعارك الدامية التى اندلعت بينهما العام قبل الماضى فى مسجد ابن تيمية بمدينة رفح الفلسطينية.
وكانت رفح قد شهدت في 15 اغسطس عام 2009 اشتباك جيش جلجلة مع حماس واعلنت حماس وقتها انه تنظيم متطرف تابع لتنظيم القاعدة وينوى تكوين امارة اسلامية فى بيت المقدس معتبرا حركة حماس حركة علمانية يجب قتالها والقضاء عليها.
وتجمع افراد تنظيم جلجلة فى احد مساجد رفح الفلسطينية بالقرب من الحدود المصرية وأعلن تكوين امارة اسلامية فى قطاع غزة بعد القضاء على حماس وكان يقودهم زعيمهم عبد اللطيف موسى وقائد اخر يدعى عبد الله السورى.
من الثابت أن تنظيم جلجلة هو واحد من التنظيمات الجهادية الأعلى صوتا في غزة مثله مثل تنظيم جند الله وتنظيم جيش الإسلام، وهذا التنظيم لا يرتبط بصلات بحركة حماس، وسبق أن احتك بها في أكثر من موقف، أي أنه هو التنظيم الوحيد الخارج عن إطار التوافق مع حركة حماس بخلاف جيش الإسلام الذي يقوده ممتاز دغمش، فتنظيم جلجلة تنظيم جهادي فلسطيني غير مصري، وهو تنظيم نشط يحمل السلاح ويعمل بشكل مستقل عن حركة حماس، وهذا التنظيم كان يحلم بأن يؤدي نجاح الدكتور محمد مرسي في الوصول إلى منصب رئيس مصر إلى إعلان الدولة الإسلامية في مصر وقطع العلاقات المصرية مع إسرائيل وإعلان الجهاد لتحرير فلسطين المحتلة وتوفير بيئة آمنة للجهاديين في سيناء، ورأت في تشكيله حكومة بعيدة عن الإسلاميين وفي الإبقاء على المشير محمد حسين طنطاوي في منصب كوزير للدفاع ابتعادا عن تحقيق تلك الأحلام لذلك يعتقد البعض أن هذا التنظيم بقيادة دغمش له دخل كبير فى مقتل الجنود فى رمضان برفح بالاتفاق مع بعض القيادات الاخوانية على ذلك
وحسب دراسة لمركز دراسات سيناء أطلق عليها «سيناء في خطر» فإن الحالة الدينية لسكان سيناء تؤثر بشدة على الأمن القومي المصري أكثر من أي مكان آخر، كونها تمثل نقطة التماس مع فلسطين في ظل صراع محتدم هناك لجماعات أصولية وسياسية، وتحفز إسرائيلي للعب دور ما على جانبي الحدود بين مصر وقطاع غزة ليبقى الأمر مجهولاً بالكامل بالنسبة لمؤسسات المجتمع المصري، التي اكتفت بالشعور بالصدمة عقب تفجيرات سيناء في طابا وشرم الشيخ ودهب ومن بعدها الظهور الكبير للجماعات التكفيرية في سيناء.واكدت المصادر الامنية اننا امام واقع جديد وهو وجود تنظيم تكفيرى متطرف خطير مدعوم بالاسلحة والفكر والمال وله اجندة خطيرة يسعى بكل قوة لتنفيذها ولا يهاب الامن المصرى
واذا كان الرئيس مرسى يهمه أمر مصر بحق فعليه أن يقوم بتطهير سيناء وهو من أهم المشروعات والا ..................اللهم احفظ مصر من شر اعداءها ومن يريدون بها شرآ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق