]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

{&...نظام " الخلافة " ليس أصلا في الاسلام ..& }

بواسطة: سرسام حمودة  |  بتاريخ: 2013-06-02 ، الوقت: 12:45:05
  • تقييم المقالة:

ذهب جمهور الفقهاء الاسلامي الى أن نظام " الخلافة " ليس من أصول الدين او الشريعة - باستثناء الشيعة - وقد زكى فكرة أن نظام " الخلافة " أصلا في الاسلام لا يقوم الا به هم خلفاء مستبدون , وقد ساعدتهم بطانة من " فقهاء السلاطين " على تبريره وتثبيته في الفكر الاسلامي , فقد قال معاوية ابن أبي سفيان " الارض لله , وأنا خليفة الله , فما أخذت فلي , وما تركته للناس فالفضل مني " هذا من دولة بني أمية , أما دولة بني العباس فقد قال أبو جعفر المنصور العباسي حين تولى : " أيها الناس , لقد أصبحنا لكم قادة , وعنكم ذادة , نحكمكم بحق الله الذي أولانا , وسلطانه الذي أعطانا , وأنا خليفة الله في أرضه وحارسه على ماله " , كما قال من قبلهما الخليفة الراشد : عثمان ابن عفان ( رض ) حين ثار عليه المسلمون وطالبوه بالتنحي " لا أخلع ثوبا سربلنيه الله " , والنتيجة أن هؤلاء الخلفاء - وليس القرأن ولا السنة - هم الذين جعلوا حكمهم هو حكم الله , وأن نظام الحكم هو من صميم الدين ولزوم الشرع ........sarsem hmmouda

  • نشوان الجريسي | 2013-06-14
    لا يمكن الاستدلال على النظام  بمن ينفذ النظام ، لان  صحة النظام او خطئه شئ ، وصحة التطبيق او اساءته شئ آخر، فممارسة كلنتون مع مونكا لوينسكي لسيت من النظام ولا تعكس صورة النظام  بغض النظر عن  صحة النظام وخطئه، فلا يمكن على الحكم على النظام بالتأريخ ، بل على العكس ، يجب ان يحكم النظام على التأريخ ليعرف من المصيب ومن المخطئ....وشكراا
  • جمال العربي | 2013-06-03
    السلام عليكم .
    يبدو لي أن الخلافة أصل في الإسلام ما دامت الأمة الإسلامية على حق و على الصراط المستقيم .و ضياع الخلافة استثناء يأتي حين تزيغ الأمة عن الصراط المستقيم .
    لكن لا أفهم من الخلافة ذلك الإدعاء الذي يدعيه الناس حين يتولون منصب الحكم .

    الخلافة في أصلها منة من الله تعالى .هو الذي يستخلف .
    لذا حين تتبع القرآن الكريم و الحديث الشريف ترى أن في الإسلام خلافتان على منهاج النبوة .
    الخلافة الأولى التي تمت بعد وفاة رسول الله محمد-صلى الله عليه و سلم .و استمرت من الصديق إلى علي رضي الله عنهم .

    و ستعود آخر الزمان حين يتحقق الشرط الذي تضمنته الىية الكريمة في الوعد بالإستخلاف .و الشرط هو عبادة الله و انتفاء الشرك و العمل الصالح .

    {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} (55) سورة النــور.

    الآية الكريمة تبين أن هناك خلافتين .
    و في سورة الجمعة تأكيد لهذا الأمر :

    {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} (2) سورة الجمعة.

    {وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (3) سورة الجمعة.

    بعثة في الأولين .
    و بعثة في الذين لما يلحقوا بهم .

    و الحديث يبين ذلك أيضا :( تكون فيكم النبوة ما شاء الله لها أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها , ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله لها أن تكون, ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها , ثم يكون ملك عاضا .....ثم ملكا جبرية ....ثم تكون خلافة على منهاج النبوة , ثم سكت ).

    يبدو لي و الله أعلم أن الأصل هو الخلافة الراشدة متى كانت الأمة على الصراط المستقيم .فتنعم بالخلافة  و الأمن و التمكين .

    لكن حين تزيغ الأمة , تفقد كل ذلك .
  • محمود عبدالحكيم | 2013-06-02
    لااجع ما تكتب جيدا فربما كلمة يكون فيها هلاك المرء

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق