]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

الحديث عن الدين يجمع وعن السياسة يفرق :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-02 ، الوقت: 11:43:16
  • تقييم المقالة:

الحديث عن الدين يجمع وعن السياسة يفرق:

الحديث عن الدين الإسلامي يجمع الناس عادة ولا يفرقهم , وأما الحديث عن السياسة فيفرق الناس في أغلب الأحيان . الحديث عن السياسة يفرق الناس في أغلب الأحيان بسبب أن كل واحد من أفراد المجتمع تقريبا منخرط في حزب أو متعاطف مع حزب , وكل واحد تقريبا مخاصم أو معادي لحزب ما ... ولذلك فبمجرد أن تبدأ الحديث عن السياسة وعن الأحزاب الإسلامية تبدأ المناقشات الحادة والحوارات العنيفة والمحادثات الساخنة , وتبدأ الاتهامات توجه من " فلان " ضد " علان" ويسود النقاشَ والحوارَ سوءُ الظن وعدمُ التماس الأعذار والطعنُ في الغير والاتهامُ بالباطل وهكذا ... وأما الحديث عن الدين وعن الإسلام فإنه يجمع عادة ولا يفرق ... وذلك لأننا جميعا ننتمي إلى دين واحد وإلى شريعة واحدة وإلى أمة واحدة وإلى لغة واحدة , ولنا جميعا قبلة واحدة و...

 

ولكن الدين يجمع ولا يفرق بشرط واحد لا بد منه , وهو سعة الصدر وعدم التعصب في المسائل الخلافية الثانوية الاجتهادية . وأما إن لم يتوفر هذا الشرط ... وأما إن كان بعض الناس لا يعرفون الفرق بين أصول الدين وفروعه ( أو بين ثوابت الدين ومتغيراته ) أو يعرفون الأصول والفروع ولكنهم يصرون على التعصب في الأصول والفروع معا ... ويصرون كذلك على أن يجعلوا اختلاف الأمة الإسلامية في الفروع نقمة لا رحمة , فإن الحديث في الدين عند هؤلاء الناس ( أو عند هؤلاء الدعاة ) أو مع هؤلاء يصبح يفرق أكثر مما يجمع , ويصبح يفرق أكثر بكثير مما تـفرق السياسة الصحيحة والسقيمة للأسف الشديد .

 

ثم أقول: أنا نشرتُ مواضيعي منذ حوالي 10 سنوات وإلى الآن ( 2013 م ) في أكثر من 55 منتدى

 ( أغلبيتها إسلامية ) , ولكنني أقسم بالله الذي لا إله إلا هو , أنني ما وجدتُ منتدى الحديث عن الدين فيه يُـفرق كثيرا جدا كما وجدتُ ذلك في منتدى أنا المسلم " للسب والشتم " أو الذي يسمونه " منتدى أنا المسلم للحوار الإسلامي " . ما وجدتُ منتدى فيه متعصبون للمسائل الخلافية كما وجدتُ ذلك في منتدى أنا المسلم . ما وجدتُ منتدى فيه السب والشتم والاتهام بالباطل وسوء الظن والكذب والزور والبهتان والغيبة والنميمة والتكفير والتفسيق والتفجير والتبديع و ... مثلما وجدتُ ذلك في منتدى أنا المسلم .

ما وجدتُ منتدى يُـعامَـل فيه المسلم المخالف في المسائل الثانوية بالطريقة المحرمة بلا خلاف بين عالمين , وبالطريقة التي لا تجوز ولا تصح ولا تقبل ولا تستساغ ولو تمت مع أكبر كافر أو مشرك أو منافق أو تمت مع ألد أعداء الإسلام .

 

ولقد نصحتُ مؤخرا الكثير من الناس هنا في الجزائر : إسلاميين وغير إسلاميين , سلفيين معتدلين وغير سلفيين , منتظمين في أحزاب وغير منتظمين , من الحكومة ومن الشعب , مقيمين في الجزائر ومستقرين في بعض الدول العربية أو الأوروبية ... نصحتهم أن يقرأوا البعض مما نُـشر ضدي في منتدى أنا المسلم ... وبعد القراءة والاطلاع , وبعد مدة ... اتفق الجميع بمختلف اتجاهاتهم على أن ما نُشِر ويُـنشَـر في منتدى أنا المسلم لا يكاد يصدقه عاقلٌ , وأنه لا يصدر حتى من الكفار سواء ضد مسلمين أو ضد كفار , كما اتفقوا على أنه وصمة عار  في جبين المنتدى , فإنا لله وإنا إليه راجعون .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق