]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل أمد الله في عمر مبارك ليذله أم ليعزه ؟ بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-06-01 ، الوقت: 21:50:31
  • تقييم المقالة:

من أكثر المقولات التي تم تداولها بعد ترك الرئيس مبارك للسلطة وبعد أن تعالت الأصوات المطالبة بمحاكمته الي أن تم ذلك وظهر الرئيس مبارك في قفص الاتهام   أن الله أمد في عمر مبارك حتي يري ذله بعينه ورأينا الشامتين والحاقدين يرددون تلك الكلمات أينما حلوا او وجدوا لكن الأيام أخلفت ظنهم اوضحت كذب تفسيراتهم كما اوضحت العديد من الحقائق فحقد هؤلاء الأعمي جعلهم يلجأون إلي هذا التفسير وغفلوا عن تفسيرات أخري كثيرة :

فلماذا لم يفسر ذلك مثلا بأن الله سبحانه وتعالي اراد لهذا الرجل ان يلقي ربه وقد غفر له ما تقدم وما تأخر من ذنب فهو حاكم ظل يحكم مصر لمدة ثلاثين عاما  ما من شك ان فيها أناس ظلموا ولم يأخذوا حقوقهم ما من شك بأن فيها فقراء حرموا ما من شك انها فيه هذا وغيره وكان من الممكن ان يفارق الرئيس مبارك الحياة وهو في السلطة ليرحل في موكب مهيب وجنازة يحضرها الملوك والرؤساء ولكن اراد الله له هذه النهاية التي جعلت الكثيرين يظلمون الرجل ويخوضون في عرضه وشرفه وينكرون كل ما قدم جعلت هناك من يكفره وهناك يتهمه باشيئاء ليست فيه ولا شك أن كل ذلك يأخذ من حسناتهم ويمحي من سيئاته وكلما  تمادوا اضافوا اليه حسنات وازدادوا سيئات وذنوب  ليقابل مبارك  ربه وقد حطت عنه سيئاته و ليكون وبارادة الله ممن ينعم الله عليهم بدخول الجنة ويحرم أجسادهم علي النار .

لماذا لا نقول ان الله امد في عمر هذا الرجل ليري حقه وهو يعود إليه بعد ان ظلمه من ظلم وافتري عليه من افتري ؟

لماذا لا نقول ان الله امده في عمره ليري بعينه ذل كل من أهانة وتطاول عليه ؟

  إن الايام تثبت أن الله لم يمد في عمر مبارك ليذله بل ليكفر عنه سيئاته ويعيد اليه حقه وينصره علي من ظلمه ويريه يوما في كل من تجني عليه وكل ما اهانة . وسبحانه القائل في كتابه العزيز "وَمَا رَبُّكَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ " صدق الله العظيم 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق