]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هيجان اشتياقي

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2013-06-01 ، الوقت: 21:30:27
  • تقييم المقالة:



 

 هيجان اشتياقي         

    اشتقت الى لغة عينيك فعلمني الا اشتاق

اشتقت الى صمتك الرهيب يا مهيبا يا صدى العراق

اشتقت الى العوم في بحر هواك

الى نجواك.. اوالى ...اجواك

اشتقت الى النظر الى وجهك المنور.. لاقول و اقول  سبحان من سوّاك

اشتقت اليك  ..والى نفسك بل الى انفاسك  الزكية

وكيف لا اشتاق... الى هواك او الى انواك

**************

اشتقت اليك  فارشدني الا اشتاق

اشتقت اليك  من وراء البحار.. من وراء محيط الهنود..

او من وراء صحاري العراق

اشتقت الى شربة ماء ..الى كؤوس الماء    من نبعك الرقراق

فاني عطشان  لا ارتوي كصائم قد عانا من العطش والاشتياق

  مياهكم عذب فرات زمزم.. سلسبيلل وكوثر باق  

اشتقت اليك وانا اكتب اليك من وراء جبال الاشراق  

اشتقت اليك يا ساكنا خلف تلك الجزر ..خلف جزرالسند .. والهند.. وجزر  الوقواق

اشتقت اليك وفي كبدي  جمرة  نار وايّ..  اشتياق

اشتقت الى تلك العيون التي تسكب الفواريز من الاحداق

اشتقت اليك يا مهجة الروح البعيدة عني  وكيف لا اشتاق

اشتقت اليك يا املي اقولها بمليء فمي وبمليء ما املكه من  الاشداق

اشتاق اليك.. كاشتياقي... لرحيق  الهواء.. عند  حدوث الاختناق

اشتقت الى الحان بوقك.. الى اوتار قلبك ..وايّ الحان تعزفها  تلك  الابواق

اشتقت اليك ...فارشدني الا اشتاق .اشتقت اليك فارشدني الا اشتاق

بقلمي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق