]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظـــــــــــرة لأول مـــــــــــــــرة !.!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-06-01 ، الوقت: 19:39:20
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 نظـــرة لأول مــرة  !!

من بعيد كانت اللمحة الخاطفة  ..

لمحة هـي في عمقها خائفة ..

فقـد التقت عين بعيـن في فرصة سانحـة  ..

ثم إشارات رموش كالحرير لاعبة زائغة ..

وتحية بنان غض خلسة من خلف عيـون غافـلة  ..   

ابتسمت بصمت ثم تجرأت بأحلى لفتة بارعة   ..

بسمة إشراقه كـم للسعادة جالبـة  ..

فلو اكتفت بها لاكتفينا بأحـلى بسمة في الحياة ناضـرة  ..

ولكنها زانت الحسن حسناَ عندما التفتت بروعة زاهية ..   

ليتدفق الشعر منها متمرداً فوق أكتافها المائـلة ..

لوحة لفنان أبـدع فقالت الناس إنها هائـلة ..

بوتقــة فيها محاسن الحسن  والصفات جامعة ..

السماحة والرشاقة واللباقة واللطافة والوسامة والقيافة فيا لها من راقيـة ..  

الهيبة والرزانة والابتسامة والنسمة والفيحة والزهرة فوق تلال رابية ..

ساحرة عيون حيرت عباقرة الجمال والخصال  بالصفات الكاملة ..

والنظرة لو دامت بالمزيد فهي بلا شك هالكـة لنـا قاتلة ..

والخير في اكتفاء يكفينا من رموش عيـن كالسهام راميـة ..

ثم الخير في إلهـاء عيـون خـلق قد تكون لنا ناظـرة ..

والنظـرة كانت عاجلة في خفـاء ولكنها كانت نظرة جريئة للعقل سالبة ..

تسلب الوقار من نفس تنادي بالحشمة والعفة ولكنها للاتزان فاقــدة   ..  

ــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق