]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إمرأة على وسادة الإنتظار

بواسطة: سراج الدين عبدالسلام  |  بتاريخ: 2013-06-01 ، الوقت: 17:12:39
  • تقييم المقالة:

رائحة اللوز في عيناها ..

والوقتُ يَميلُ إلى السكون

وصَوت القمر يُنادي

مُعلناً عن ابتداء موسم الحنين

زهور ليلية تفتحت

على ظلال امرأةٍ يكتنفها الحزن السعيد

زمن الضجيج مضى على خير

وأجراسُ الكنائس تُدق عند أطراف المدينة

العيد ولد مرةً أخرى

وأطفال الشوارع القديمة

يتذوقون كعك النجوم

كانت السماء ممتلئة بالتنهُدات

والوديان مكتظة بفراشات النور

افترشت ذراع الوطن

ونامت على هدير الصور

كانت طيور الصباح في هذه الأثناء

منهمكة بتطريز أحلامها

لعل غدٍ مُشبع بالأمل يأتي

فيُلملم رسائل البحر

من قلب الشمس.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق