]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإدمان على المخدرات و الحساسية

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-01 ، الوقت: 13:24:56
  • تقييم المقالة:

إذا أدمن الشخص على المخدرات ثم وجد نفسه في سجن محكم الإغلاق (بسبب العواقب الوخيمة التي يؤدي إليها الإدمان) فلا يلومن إلا نفسه لأنه هو من اختار هذا الطريق لكن ماذا لو أصيب بحالة تشبه الإدمان مع أنه لم يلمس المخدرات و لم يفكر باللجوء إليها...قد تتساءلون عن تلك الحالة التي تحاكي الانجراف في أوحال سموم تقدم لك التعاسة في هيئة سعادة...إنها الحساسية...الحساسية من بروتين القمح الغلوتين الذي يدمر جسم الشخص المصاب بالحساسية و المشكلة في الأمر أن المريض لا يعرف حقيقة الأعراض العجيبة التي تهاجمه دون سبب وجيه يعرفه! ، يؤثر مركب الغلوتي مورفين على المستقبلات التي يؤثر عليها المورفين في الدماغ opioid receptorsفتظهر أعراض تحيل حياة الإنسان إلى جحيم ، في معظم الأحيان يتحمل الإنسان المرض إذا عرف سبب معاناته أو الاضطراب الذي أدى إلى ظهور أعراض معينة...لكن عندما يجهل كل شيء و لا يعرف من مرضه سوى الألم حينها لا يتعذب الجسد فقط بل تكتوي الروح أيضاً كلما وجد الإنسان نفسه مجبراً على دفع ثمن تناوله لسموم (أو هكذا يعتبرها الجسم) لا تبدو في الواقع سموم ، أما الأعراض فتشبه أعراض الإدمان على المورفين و الهيروئين...و بعض الأعراض تشبه المظاهر التي تترافق مع شرب الكحول! ، قد يشعر الشخص بالنشوة و السعادة و قد يطير من الفرح و لكنه يدخل في المقابل في نوبات اكتئاب فتاكة يرغب خلالها بقتل نفسه...لا يوجد كلام يعبر...بالإضافة إلى مشاعر الخوف و القلق التي ترتبط بذهن الإنسان و لا تتركه و لو لثانية واحدة فتجده في حالة تأهب دائمة ، قد يعتبر بعض الأطباء أن ما يدعى gluten allergyو هو مختلف عن celiac diseaseمجرد وهم لكن هناك دليل لا يمكن إنكاره هو أن النالوكسون و هو ترياق للتسمم بالمورفين يهدئ أعراض الحساسية من الغلوتين كما يهدئ أعراض التسمم بالمورفين...دليل أساسي: اتباع حمية خالية من الغلوتين ثم تناول الغلوتين مرة أخرى يعطي أي شخص يشك بأنه مصاب بهذا المرض أصدق دليل ، من السهل أن تقول عن أي شيء لا تفهمه أنه غير موجود و لكن عليك أن تسأل نفسك: هل أنا محق؟؟ ، أحياناً لا يكون لدى الشخص أي إثبات آخر غير ألمه و لكن هل هذا يعني أنه مخطئ لأن العلماء لم يكتشفوا بعد أنه يعاني من اضطراب حقيقي...إذا أراد الشخص أن يعتمد على الأدلة الطبية في هذه الحالة قد يظهر البرهان بعد موت الشخص بألف سنة...حين لا ينفع الندم ، لحسن الحظ..حالة الحساسية من الغلوتين معترف بها من قبل أطباء و علماء ذوي مكانة مرموقة و مع ذلك مازال هناك من يقول أنها مجرد تهيؤات.

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق