]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قال لي " أنا لا أصلي , وأنا سعيد جدا في حياتي "

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-01 ، الوقت: 12:29:41
  • تقييم المقالة:

قال لي " أنا لا أصلي , وأنا أخالط ناسا يصلون , وأنا سعيد جدا في حياتي " !!!:

هي جملة قالها لي شاب عمره حوالي 26 سنة , منذ عدة أسابيع ( ماي 2009 م ) , قالها لي وهو يرد ولو بطريقة غير مباشرة على والديه اللذين كانا يشتكيان أمامي من تكاسله في الدراسة ومن تهاونه في العبادة ومـن سوء معاملته لإخوته وأخواتـه وكذا لمن يحيط به من الناس .

رددت على الشاب أمام أبويه عن مجموعة من التناقضات التي كانت في كلامه , رددت عليه باللين وبالتي هي أحسن , وكان من بين ما قلتُه له ومما نصحته به :

1- الصلاة تنهى صاحبها غالبا عن الفحشاء والمنكر , وإن لم تنهه اليوم ستنهاه بإذن الله عن المنكر في يوم من الأيام . 2- الصلاة فرض من فرائض الإسلام وركن أساسي من أركان الدين . 3- من لم يصلي عوقب وعذب , وقد يصبر على العذاب وقد لا يصبر . 4- بين الرجل والكفر ترك الصلاة , ومن الصعب أن تعرف مسلما يعيش وسط كفار , من الصعب معرفة أنه مسلم إذا كان لا يصلي . 5- قد يكون المرء مسلما ولا يصوم وقد يكون مسلما ويسرق وقد يكون مسلما ويشرب الخمر و ... ولكن من الصعب جدا التصور بأن المرء مسلم وهو لا يصلي . " مسلم ولا يصلي" , هذا أمر لا معنى له ولا قيمة له , وهو كما يُـنقل عن العلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله " كافر , لكن ناس ملاح "!!!. 6- ومع ذلك اختلف الفقهاء في حكم تارك الصلاة حيث قال قوم " هو كافر مهما جحد بوجوبها أو اعترف بذلك " , وقال آخرون " هو مسلم عاصي مادام لا يصليها تكاسلا وتهاونا فقط , ولا يعتبر كافرا إلا إن جحد فرضيتها وأنكره كل الإنكار ". 7- الصلاة تعين صاحبها على النظام والدقة والنظافة . 8- الصلاة تقلل كثيرا من الإصابة بالـوسواس والـقلق والخـوف والخـلعة , أو تخفف من حـدة كل ذلـك إن وجد . 9- صحبة الشاب الذي لا يصلي لأصحاب وزملاء وأصدقاء يصلون , هو أمر لا يطول غالبا , لأن الشاب الذي لا يصلي سيـتـحول بإذن الله وفي الكثير من الأحيان إلى الصلاة بفضل الصحبة الطيبة . ومن النادر أن يبقى الولد طويلا مصاحبا لمصلين وهو مصر على ترك الصلاة . 10- لأن الله يعطي الدنيا ( مادة ومتاعا زائلا )  لمن يحب ولمن لا يحب , وأما الآخرة ومعها السعادة الدنيوية , فلا يعطيها الله إلا لمن يحب , أي للطائعين المصلين . وأما أن لا يصلي الشخصُ ثم يكون سعيدا فهذا مستحيل . ومن ادعى ذلك : إما أنه لا يعرف السعادة , وإما أنه يكذب على نفسه وعلى الناس . والله وحده أعلم بالصواب .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق