]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرأة العربية والحق المسلوب

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-06-01 ، الوقت: 11:20:03
  • تقييم المقالة:

لا يزال دور المرأة في مجتمعنا مرتبطا بالتقاليد والعادات المتوارثة ، ولا يزال يلف دورها الكثير من المجهول

وخاصة الظرف الذي تعيشه البلاد العربية ففي بعضها لا تزال المرأة لا يسمح لها قيادة السيارة في أماكن

كما يحدث في السعودية ...فهل المتوفي عنها زوجها تبيع السيارة التي تملكها وتبقى تنتظر ذاك الرجل الذي يأتي

في الليل ليحملها في الليل للمجهول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولا تزال المرأة تعيش الزمن الغابر وتتوق لمملكة الرحة من الجواري والحكم الجار عليها ....

فيها إمرأة حفار قبر دنياها هو الرجل ...

وعلى الرغم من التطور الذي وصلت إليه المرأة وما تعرفه من إستقلال مادي / إلا أنها روحانيا لا تزال مرتبطة

بالسيد ..فأين دور المرأة اليوم أين هي من المصاريف زمن عبئ الدنيا ..

أليست تعمل ..وتقبض راتبا مثل الرجل ؟؟أين يكون وينتهي دورها

إن المرأة هي دفق من الروح والعبر ...تسكنها المحبة والأخوة ، وحب الإجتماع ...

ويجب على المرأة أن تعرف كيف تصون حقوقها فهي واحدة عبر العالم ...لا تباع ولا تشترى بل ترى ما يخدما

وينظم حياتها .......

  • الطيب صياد | 2013-11-08
    يجب أن نعلم أن حاجة الرجل لمرأة كحاجتها إليه، وبعض الأصوات تنادي باستقلالية المرأة... وهذا خروجٌ عن الطبيعة الإنسانية، حتى الرجال لا يمكنهم العيش دون امرأة... تحرير المرأة لا يعني -أيضا- تمردها عن جلباب الحياء الذي هو أرقى معاني الأنوثة!
    وشكرًا..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق