]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ديوان شعر بعنوان " نهج الثورة" ق06 شعر2011

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-10-05 ، الوقت: 21:47:24
  • تقييم المقالة:

القصيدة 6

 

                            جدار برلين العربي

 

كيف أصل  لك يا شعبي؟

و بوّاباتهم تفصل جنبي الأيمن عن جنبي.

كيف أصل لك يا شعبي؟

و منهم من يقيم حتّى في الشهادة جدار برلين،

فقهاؤهم، علماؤهم، يفصلون بين الإيمان بالله

و بالنبي الأمين،

يفصلون بين السياسة و الدين..

يتفقهون في المكّي..

و يعطّلون المدني المبين..

 

كيف أصل لك يا شعبي؟

و هم يفتّشون عن ألوان أخرى،

و أسماء أخرى و تهم و عناوين..

 

مقصدهم تمزيق ثوب العروبة،

ثوب الإسلام ..ثوب العراق

مصر و تونس و فلسطين.

 

كيف أصل لك يا شعبي؟

كيف أبلّغ من فؤادي هذا الحنين؟

 

كيف أصل لك يا شعبي؟

و جنودهم في كل مكان،

و كلابهم في كل زمان،

و عيون آذانهم في كل عنوان.

 

في مكتبي،

في طريقي،

في منزلي،

حتّى في الصّالون.

 

في الثلاّجة

فوق و تحت السرير،

في الظلام و في النور المبين..

 

كيف أصل لك يا شعبي؟

و قد أورثني حبك جرما،

و أكلتني السنين...

متهوم في حبك يا وطني

أني مزقت جميع الأعلام،

و نسجت بدمي راية خاتم النبيين.

 

                                        أ. جمال السّوسي / شعر 2011

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق