]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ياحسرة على إتحاد طنجة

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2013-05-31 ، الوقت: 09:36:06
  • تقييم المقالة:

عبد السلام الأربعين صعد بإتحاد طنجة للقسم الوطني الأول الذي أصبح إسمه الحالي دوري المحترفين ، وكان الصعود سنة 1986 بعد سنوات طوال قضها الفريق في القسم الثاني ، ومحمد بوهريز حقق مع الإتحاد نتائج أكثر من إيجابية باحتلاله لثلاثة سنوات متتالية الرتبة الثانية و الثالثة في بطولة القسم الأول ، وهزم إتحاد طنجة في الرجاء و الوداد و المغرب الفاسي و الجيش في عقر دارها ، وهذه الفرق كان يلعب فيها نجوم كبار في تاريخ الكرة الوطنية ، ومع ذلك كان الإتحاد يهزمهم في عقر دارهم ، وكان الإتحاد بإمكانه المشاركة في دوري أبطال افريقيا أو كأس الكاف أو البطولة العربية لكن اللوائح القارية و العربية وحتى الوطنية كانت تسمح فقط لبطل المغرب المشاركة على الصعيد القاري و العربي ، وهو ما ضيع الفرصة على –طنجاوة- لتمثيل المغرب دوليا ، و الأن لعب بوهريز دورا حاسما من أجل أن يظل إتحاد طنجة في القسم الثاني من خلال إتصالاته الشخصية مع شخصيات نافذة في الرباط و الخميسات وغيرها من المدن ، وهي المهمة التي فشل فيها الرئيس أبرشان و نوابه في المكتب المسير ، حيث سمع أبرشان في الرباط أنهم لا يثقون إلا في بوهريز ، وهذه شهادة في حق رجل حقق الكثير مع الفريق الطنجي أيام العز.

حاليا الوضع تغير وأصبح إتحاد طنجة لقمة سهلة في ييد فرق المجموعة الوطنية الثانية و أصبح مهددا بالنزول إلى قسم الهواة ،أسباب هذه الكبوة عديدة ومتنوعة وهي أصلا مرتبطة بالحالة العامة للمدينة في ظل غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة و أيضا في ظل تهرب من في يدهم سلطة القرار مركزيا وجهويا من تحمل مسؤوليتهم في إتخاذ قرار سياسي ملزم يشكل خريطة طريق للنهوض بالقطاع الرياضي بطنجة ليس في كرة القدم فقط بل في جميع الأنواع الرياضية و الفردية ، فطنجة مهملة سياسية و رياضية ولا أحدا من المسؤولين المركزين يهتم بها ، وحتى الأحزاب السياسية بها لا تهتم بالمجال الرياضي إلا شكليا و لا تستعمله إلا كورقة انتخابية.

حسن بودراع 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق