]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطبة الجمعة 21 رجب 1434 الموافق 2013/5/31 للشيخ حسين حبيب

بواسطة: حسين حبيب  |  بتاريخ: 2013-05-31 ، الوقت: 09:32:53
  • تقييم المقالة:

وزارة الأوقاف

مديرية أوقاف المنوفية

إدارة السادات ـ مسجد السلام

 

لو كان خيراً لسبقونا إليه  

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ،،،

لقد أرتبط فى ذاكرتنا حادثة الإسراء والمعراج عندما يقترب شهر رجب على الرحيل وحول ذلك الموضوع يكون حديثنا بإذن الله تعالى وحوله وقوته  .

 

أولاً مكانة بيت المقدس :لما كان بيت المقدس مُهَاجَر كثير من أنبياء الله تعالى كان الإسراء بنبينا إليه ليجمع له بين أشتات الفضائل. ومن حكم ذلك أن يعلم أن هذه الأمة المحمدية أولى بهذا البيت من غيرهم ، ولكن هذا هو المسجد الأقصى أسير بسبب إعراضنا عن شرع ربنا .

 

ثانياً ومن الواجب اعتقاده أن الإسراء والمعراج كان بجسد النبي وروحه : قال تعالى { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } [ الاسراء 1]فلو كان الإسراء بروحه لقال بروح عبده ، ومثل ركوبه للبُرَاق وهي دابة فوق الحمار ودون البغل ، ولو كان الإسراء بروحه لم يكن من حاجة للركوب ، ولو كان بروحه لما كذبته قريش , فإن عقولهم لا تنكر أن الأرواح قد تجوب الآفاق في لحظة.

 

ثالثاًً أكثر أمة يدخلون الجنة الأمة المحمدية : ورد فى حديث المعراج الذى [ أخرجه البخارى فى صحيحه وأحمد فى مسنده ] من حديث قَتَادَةُ حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ عَنْ مَالِكِ بْنِ صَعْصَعَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَاقَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ( ...فَأَتَيْنَا عَلَى السَّمَاءِ السَّادِسَةِ قِيلَ مَنْ هَذَا قِيلَ جِبْرِيلُ قِيلَ مَنْ مَعَكَ قِيلَ مُحَمَّدٌ قِيلَ وَقَدْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ مَرْحَبًا بِهِ وَلَنِعْمَ الْمَجِيءُ جَاءَ فَأَتَيْتُ عَلَى مُوسَى فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَقَالَ مَرْحَبًا بِكَ مِنْ أَخٍ وَنَبِيٍّ فَلَمَّا جَاوَزْتُ بَكَى فَقِيلَ مَا أَبْكَاكَ قَالَ يَا رَبِّ هَذَا الْغُلَامُ الَّذِي بُعِثَ بَعْدِي يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِهِ أَفْضَلُ مِمَّا يَدْخُلُ مِنْ أُمَّتِي ...)

 

رابعاً فضل أبي بكر الصديق :فلم يخالج قلبه شك في صدق خبر النبي ، بل سارع إلى التصديق لما أخبرته قريش بخبر الإسراء بقوله ( إن كان قالها فقد صدق، فرضي الله عنه وأرضاه ) فأين نحن من تصديقه واتباعه صلى الله عليه وسلم.

 

خامساً متى حدث الإسراء والمعراج :ورد إختلافات كثيرة لعلماء السير والتاريخ والمفسرين في تأريخ الإسراء والمعراج ، فذكر الإمام القرطبي المالكي رحمه الله في التفسير خمسة أقوال كما ورد فى كتابه[الجامع لأحكام القرآن]وذكر السيوطي رحمه الله لذلك خمسة عشر قولاً كما ورد فى كتابه [ الآية الكبرى في شرح قصة الإسرا]، نخلص منها أنه لا يفيدنا معرفة متى حدث الإسراء والمعراج ، فعلينا أن نسكت عن تحديد تاريخ محدد لحادثة الإسراء والمعراج ، وما نعتقده أنه حدث الإسراء والمعراج بروح وجسد رسول الله صلى الله عليه وسلم فى يوم من أيام الله قبل هجرته .  

 

سادساً لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلمأنه أمر بقيام ليلة معينة من شهر رجب او بصيام يوم معين منه ، أو امر بالإحتفال بالإسراء والعراج :فلو ثبت ذلك لنقل عنه صلى الله عليه وسلم، ولما اختُلِف في تحديد ليلة الإسراء والمعراج هذا الاختلاف، إذ كيف تُشرَع عبادة في ليلة لا نص في تحديدها ألبتة، وإنما هي عادات مبتدعة تعودنا عليها .

ونستسمح المحتفلين بليلة الإسراء والمعراج فى الإجابة على :هل احتفل النبي وأصحابه بهذه الليلة ؟ فإن قالوا: نعم قلنا: هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ، وإن قالوا: لا ، قلنا: عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ ) [رواه مسلم وأحمد]وعن عِرْبَاضٌ بْنِ سَارِيَةَ قَالَ صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصُّبْحَ ذَاتَ يَوْمٍ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا فَوَعَظَنَا مَوْعِظَةً بَلِيغَةً ذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ وَوَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ فَقَالَ قَائِلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ كَأَنَّ هَذِهِ مَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ فَمَاذَا تَعْهَدُ إِلَيْنَا فَقَالَ ( أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى اللَّهِ وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ وَإِنْ كَانَ عَبْدًا حَبَشِيًّا فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ بَعْدِي فَسَيَرَى اخْتِلَافًا كَثِيرًا فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ فَتَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ ) [رواه أحمد فى مسنده] فليسعنا ما وسع رسول الله وأصحابه.

وإن كان لا بد من إبداء المشاعر ، لكان من الأولى إبداء مشاعر الحزن بدلاً من إظهار الابتهاج والفرح !!!!! لأن النبي أسري به إلى بيت المقدس، فأين بيت المقدس الآن؟؟؟؟؟

 

جمعوترتيب الفقير إلى ربه خادم المسجد / حسين بن حبيب 21 رجب 1434 ـ 31/5/2013



« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق