]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مظاهر الصحة النفسية

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-30 ، الوقت: 03:35:07
  • تقييم المقالة:

مظاهر الصحة النفسية :

 

إذا كانت الصحة النفسية - في أبسط وأهم معانيها - تعني الخلو من المرض النفسي ,

 

فمعنى ذلك أن السلوك السوي هو الوسيلة إلى تحقيقها كما أنه المظهر الذي يدل عليها .

 

نعم ! لقد قلت بأن المؤمن مهما كان قوي الإيمان يمكن أن يُصاب بمرض نفسي ,

 

ولكن القاعدة العامة تبقى تنادي باستمرار وبأعلى صوتها بأن المرض النفسي أقرب

 

بشكل عام من العصاة والمذنبين وأبعد عن الطائعين الصادقين المخلصين .

 

ونحن نلاحظ باستمرار بأن عدد المرضى نفسيا عند الكفار والملحدين والمشركين و...

 

هو دوما أكبر بكثير من عددهم عندنا نحن المسلمين مهما بعد المسلمون عن دينهم

 

كما هو الحال في زماننا هذا خاصة .

 

وما كثرة الانتحار – مثلا - عند غير المسلمين ( الذي هو نتيجة في الكثير

 

من الأحيان عن أمراض نفسية جاءت من فراغ روحي كبير وعن بعد ملحوظ

 

عن الله ) وقلة الانتحار عندنا إلا دليل من الأدلة على صدق ما نقوله هنا .

 

ومن مظاهر السلوك السوي في الإسلام كما يقول بعضهم " الصبر , التوازن

 

والاعتدال والاستقامة , الهدى والتقوى وطاعة الله , كثرة الاستغفار من الذنوب

 

, الاطمئنان بذكر الله , الإيمان بالقضاء والقدر , الإيثار , تزكية النفس

 

, العمل الصالح , المحافظة على الصلاة في وقتها مع الحرص على الخشوع فيها

 

, الدعاء والتضرع إلى الله , قراءة القرآن , و ...".      

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق