]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة وعبرة ( فضل التسامح مع القتل الخطأ ) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-29 ، الوقت: 21:39:05
  • تقييم المقالة:
عبد الحميد رميته , الجزائر
قصة وعبرة ( فضل التسامح مع القتل الخطأ ) :
حكى لي اليوم ( 22/5/2009 م ) من أثق في صدقه من إخواني , حكى لي القصة الآتية التي وقعت له هو . قال :
كان لي ( منذ 6 سنوات ) ولد عمره 7 سنوات , وكان عزيزا جدا علي وعلى زوجتي , وكان جميل الصورة وجميل الأدب والخلق و ... وفي يوم من الأيام من عام 2003 م صدمه رجل – خطأ - بشاحنته وهو يسير في الطريق فقتله في الحين . وبعد يومين أو ثلاثة تقابلنا أنا وذلك الرجل أمام القاضي , فقلتُ للرجل الذي قتل ابني خطأ , قلت له وللقاضي " أنا مسامحك دنيا وآخرة ... أنا متنازل عن حقي ... سامحني الله وإياك وجعلني الله أنا وابني المقتول وإياك من أهل الجنة , آمين ".
رد الرجل على كلامي وهو يبكي أمام كل الحاضرين " والله يا سيدي ... لقد ولدت زوجتي اليوم مولودا ذكرا ما زلتُ أنا لم أره بعدُ – وأنا في أشد الشوق لرؤيته - ولم أره حتى الآن , لأن زوجتي وضعت مولودها هذا فقط منذ حوالي ساعة قبل الآن ... أنا متنازل لك عنه يا سيدي من الآن , من أجل أن تسامحني على قتلي لابنك ... خذ ابني هذا وسامحني أرجوك ثم أرجوك ... ".
فأجبتُـه وبدون أي تردد , وأمام كل الحاضرين بالمحكمة " خذ ابنك يا هذا بارك الله لك فيه وبارك لك في زوجتك ومالك وولدك ... وأما أنا فلا أرجو المثوبة والأجر إلا من الله وحده ".
... ثم مضى بعد يوم مقتل ابني عام كامل وبالضبط , فولدت زوجتي ابنا يوم 26/12/2004 م في نفس اليوم الذي قتل فيه ابني في عام سابق . والغريب أن ابني وحتى الآن عمره قريب من 5 سنوات , هو يشبه إلى حد كبير أخاه المقتول في صورته وشكله ومظهره , وفي أدبه وسلوكه وأخلاقه , وفي حركاته وسكناته و... حتى لـيُـخـيل إلي أنا وزوجتي في أحيان كثيرة وكأنه ابني المقتول أو الأكبر , أو كأن ابني الأكبر لم يمت بل ما زال حيا بين أظهرنا ... ".
ثم ختم الأخ قصته " أنا أعتبر كل هذا تكريما من الله لي ( بإذن الله تعالى ) بسبب مسامحتي لمن قتل ابني على اعتبار أنه قتل خطأ وأن نيته حسنة وطيبة وأن أمر القتل وقع فوق طاقته ... فالحمد لله ثم الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات , واللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ".
وفقني الله وأهل المنتدى لكل خير , آمين

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق