]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اليقـــــــــــــــــــــظه والغفــــــــــــــــــــله !!

بواسطة: رضوي محمد زهران  |  بتاريخ: 2013-05-29 ، الوقت: 13:57:02
  • تقييم المقالة:
  الزمن يمر علينا ولا نشعر به ، يمر اليوم بعد الأخر ويسُرق مٌنا عمرنا وشبابـــنا ، ولا يعرف الناس سوي الظلم والقهر من الحكام ، ونسب ونلعن في زماننا رغم أن عيوبنا واضحه وضوح الشمســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ.  بحبك يا بلدي ولي عتاب عليكي في يوم ما قلت لكي كرهت هذه الحياه ..كيف تركتيني أمشي وأتركك ..لماذا لم تمسكيني        وتمنعيني " معبره تلك الكلمات من رساله مغترب ، فكل من يترك بلاده يشعر بحنين الذكريات وشوقه لبلاده ، ولكن نحن لا نشعر بذلك الحنين لأننا لم نجرب البعد عنها وما تذوقنا مراره فراق الوطن.  كذلك "الزمن" "عمرنا" الذي يمٌر ويمضي بين يدينا ولا نملك سوي سبه أو لعنه ، فلن نشعر بقيمته إلا حين يؤذن المؤذن بخروج الروح من الجسد وتفارق الحياه . ستقول وقتها "يا ليتني ما كنت تركت نفسي تنغمس في تلك الحياه !! ما كنت سألعن الزمن بل أخطائي وسلوكي ..  بداخلـــــــي صرخه حزينه مؤلمه تُمزق قلبي بين ضلوعي علي حالنا وظروفنا ، ليتني أستطيع تغيير زماننا، وأعيد أحياء الأخلاقداخل الناس مره أخري!!  تُري ما هو مصيرنا في هذا الزمان ، وهل مكتوب لنا أن نري النـــــــــــور أم كُتب علينا أن نتحمل نتيجه عبث أجدادنا السابقيين وأن ندفع ثمن أستهتارهم بقوانين الأخلاق والحُكم  إلي نهايه عمر جيلنا ، ثم يأتي جيل أحفادنا  ليحملوا هم شعله النصر بعد هبوط المطر ، وفض غيوم الظلم الواقع علي النفوس ؟ عيوننا مَغشيه عن الحقيقه وملهيه بالعبث ، لا نملك إلا السب واللعن في " الطرف الثالث" الذي أصبح  نكت زماننا هذا ، وعلاوه علي ذلك تقسيم البشر حسب مذاهبهم من سنـــــــــــــي لشيـــــــــــــعي لمسيــــــــــــــــحي ليهــــــــــــودي لملحدـــــــ     لكــــافر ;وما كل هؤلاء إلا بشر من صنع الله ، ولكن من يدرك ذلك ؟                                                                                                     رضوي محمد زهران
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-05-29
    من يدرك اننا عبادا لله  ..ولا محاسب الا هو؟؟
    نص به الكثير من الحكمة , يحتي تساؤولات ,
    قد يكن السبب الماضي ..وما عهدنا به من تفلت للكثيرمن الاخلاق ولكن لا يعني ان نقبل الامر ونستسلم
    بل علينا ان نغير نحن , فلا نقبل بتلك المباديء الفاسده بل نحولها نحن الى الخير
    شكرا لك لتلك المقالة كانت تتضمن الكثير من اعمال الفكر وافساح المجال لتصليح ما كان
    سلمتم من كل سوء
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق