]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعتذر لك..لعبدالله البرغوثي

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-05-29 ، الوقت: 09:32:31
  • تقييم المقالة:
  إفعل ما شئت . ما عُدنا نخجل . صرنا أمة بدون حياء . إمتنع أنت عن الطعام .. ونحن نمتنع عن كرامتنا .
أحياناً نقف .

دون حراك لأحاسيسنا .

لأن أفعالكم..

تُلجم نرجسيتنا ..

وتجعلنا صغار .

لا نقوى حتى ..

على النظر بداخلنا .

شكراً لأنكم تعلمونا..

أنه بقي بالأمة ..

بعض الرجال ..

...أحياء .... .

أعتذر بإسمي أنا .

و بإسم كثيرين .

أننا نتكلم فقط ..

ولا نفعل شيء..
____________
نضال فياض
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق