]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

تعلم من ماضيك لتثبت ذاتك

بواسطة: (الأيقر)BOUZIDI Mohamed  |  بتاريخ: 2013-05-29 ، الوقت: 02:36:26
  • تقييم المقالة:
 لا بد لك من السقوط مراراً و تكراراً قبل أن تتمكّن من الوقوف و تعلم المشي، هذه أول العقبات التي واجهتنا في الحياة، لكن يبقى الفرق بين كل شخص و آخر هو مدى تصميمه على الوقوف و المشي على قدميه كسائر من يحيط به. كما يتجلى الفرق في المدة الزمنية التي يحتاجها لمحاولة الكرة،فهناكمن يبدأ في المحاولة مباشرة بعد السقوط متحديا الألم بإرادة فولاذية ، وهناك من يحتاج لاستراحة حتى يستجمع قواه، كما أن هنالك من يبقى لوقت كبير لكي ينسى آلامه الناتجة عن السقوط لتصبح حاجزاً بينه و بين هدفه . لكن يبقى الجميل في الأمر برمته أن كل شخص من هؤلاء  يتمكن من الوقوف ،ليستطيع المشي ، و بعد ذلك تراه يستمتع بالركض في جميع الإتجاهات و كأنه يعلن نصره في أول معركة له ضد عقبات الحياة ،متناسيا الجراح و الآلام الناتجة عن إعادة المحاولة.

لذلك أدعوك لأخذ العبرة من ذلك الإنسان الذي كنته في صغرك،ذلك الإنسان الذي وضع هدفاً أمامه ، فبذل أقصى ما في وسعه حتّى تمكن من تحقيقه بإذن من الله. نفس الإختبار تمر منه كل مرة، تختلف بعض التفاصيل لكن تبقى نفس الحلول: الإيمان بالله،الإيمان بالهدف،قوة العزم و الإرادة، التصميم على بلوغ الهدف.لكن لماذا ليس في هذه المرة الكل يصل إلى مبتغاه؟

سؤال يجب على كل واحد طرحه على نفسه لحظة سقوطه.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق