]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غريبة الدنيآ..بقلم سجين الذكريات المره

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2011-10-05 ، الوقت: 14:08:13
  • تقييم المقالة:

 




 

شآبآ كآن في آحدى الاحيــآء 


كآن النآس يبغضونه لسفاهته ولتضررهم منه ..!


ويبتعدون عنه لايحبونهـ..؟


كآن منبوذآ لآخلاقه السيئة..


ووالده معروف عند النآس بآخلاقه العالية


وشرفه الرفيع..لكن عندمآ عرف النآس.؟


ان هذآ آلشآب آبن هذا الرجل ..؟


كرهوا هذا الرجل ..لآن ابنه قبيح وسفيه ..!


ونزل قدر هذآ الآب في مجآلس النآس ..


وآصبح حديثهم عن ذالكـ الآب الذي .


لم يعرف يربي آبنه على الآخلاق والطيب..!


فكــآن في الحي جــآمع..


يتعلمون الشبآن فيه تحت.؟


شيخهم يدرسون الشريعة والعلوم..


فآلشآب منع من التعليم ...


بسبب أخلاقه وفعائله البخيسة ..!


فحس هذآ الشآب بخطآه ,


ورى النآس يبتعدون عن والده ويشتمونه 


لآجل ولده..


ففكر هذآ الشآب الذي ضرر بعائلته ونسبه..


بغض الحيآة..لآنه لم يشعر


الناس بوجوده وله مكآنه في قلوبهم


غير انه عرف بآخلاقه السافلة..


فآرآد ان ينتهي ليعيد لوالده شرفه


الذي فقده بسبب اخلاق ابنه عند النآس..؟


ففي آحدى المرآت. .آحترق الجامع وشع لهيبآ..؟


وكآن هذآ الجامع فيه عشرآت من طلاب العلم..


فذهب هذآ الشآب لينقذهم ...
 
من آجل ان يرضى عليه الجميع..!

فآستطأع ان يساعدهم بعنآء


كبير..ضرر جسده بالنآر


فآنقذ الجميع ..لكنه تضرر كثيرا..


فبعدمآ انقذهم للخارج..؟


سقط على الارض متضررآ بهذه النار..


آتى الجميع بقربه .. في مقدمتهم آمام الجامع..!


قال لهذا الشآب لماذا فعلت هذآ ...!


قال فعلت هذآ .. من آجل النآس..؟


اعاد الآجابه الامام .. لماذا فعلت هذآ ...!


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


قآل : فعلته لاني اعرف..


مدى اهمية هؤلاء الطلاب الذين


في مرة من المرآت..؟


من سيبني هذآ الوطن وينسبون للآحيآء


سيكون لي افتخآر بهذا الانجآز العظيم..


الذي سيحققه آبنآء حيي..!


ابتسم هذا الشآب قائلاً...


ودعتكم بآبتسآمة الودآع ..لاني آلحقت بكم


الضرر .. وحآنت فرحتكم بموتي ...


افرحوآ لآني اسئت لكم طول هالمدة


ابتسموآ لآراكم..مبتسميين ...


لآنكم فقدتوآ اسفه آنسأن في محيطكم..!


ابتسموآ لآراكم ...


تودعون احقر شآب في حياتكم..!


ابتسموآ لآرآكم .. سعيدين بموتي ...


هيآ ابتسموآ..!


لاتحزنوآ لموتي..


لآني آنا افرح بموتي آكثر منكم ...!


ابتسموآ..حتى ابتسم انكم راضين علي..


لاتندموآ..على رحيلي..


لآن الندم...لم يخلق للندم على السفهآء مثلي..


ضحيت بحيآتي .. لآآعيد شرف والدي..


لآآعيد واجهة هذا الحي.


ودآعآ ...ودآعآ....وداعآ...ودآعآ....


بكى الجميع لرحيله حتى انهم...


جعلوه معلم من هذا الحي يتفآخرون بـــــه...!
 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق