]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جــــــــولة فــــي بستـــــــــان الشاعـــــــر جمــــــــاع !.!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-28 ، الوقت: 20:24:25
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

جـولة في بستـان الشاعـر جمـاع       ؟..؟؟؟؟؟؟؟؟

ـ هو الشاعر السوداني إدريس محمد جمـاع   .

ـ شاعر في مكانة عالية بين شعراء السودان .. عرف برقة حروفه وروعة مشواره مع أروقة الشعر  .

ـ ولد بالخرطوم بحري بمنطقة حلفاية الملوك عام 1922 م .

ـ أكمل دراسته بمعهد الزيتون بمصــر .

ـ بعد عودته من مصر عام 1952 م  عمل بمعهد التربية بمدينة شندي بشمال السودان .

ـ توفي عام 1980 م وله ديوان شعر بعنوان  ( لحظـات باقيـة ) .

ـ يتسم شعره بالرقة والوصف الفائق الخيال.

ـ وهنا اختيار لإحدى تلك القصائد التي نالت شهرة كبيرة .

أنـتِ  الســماء     ؟..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أعلـى الجمـال تغـار منـا ..

ماذا عليـك إذا نظـرنا ؟؟ ..

هـي نظــرة تنسـي الوقــار وتسعـد الروح المعنـى   ..

دنيـأيـا أنـتِ  وفرحــتي ومنــى الفـــؤاد إذا تمنــى   ..

أنــتِ السـماء بـدت لنـا واستعصمـت بالبعـد عنـا   ..

آنســت فيــكِ قداسـةً ولمســت إشـراقاً وفنـــاً   ..

ونظـرت فـي عينـيـكِ آفـاقـاً وأســراراً  ومعنــى  ..

وســمعت سحــراً يـذوب صـداه فـي الأسماع لحنـاً  ..

نـلت السعـادة فـي الهــوى ورشفــتها دنـاً  فدنـاً  ..

قيــدت حســنك في الخـدور وصنــته لمـا تجنـى  ..

وحجبــته فحجــبت سحـراً ناطقـاً وحجبـت كونـاً  ..

وأبيــت إلا أن تشيــد للجمــال الحــر سجنــاً   ..

ــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق