]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية( 1000 س و ج)(من 121 إلى 130):

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-28 ، الوقت: 14:34:08
  • تقييم المقالة:

س 121 : ما هي علامة الطهر من النفاس ؟

ج : علامة الطهر منه جفوف أو قصة . والقصة أبلغ من الجفوف .


س 122 : ما المقصود بالواقي أو ال Preservatif ؟

ج : هو درع يغطي قضيب الرجل عند انتصابه وقبل حصول الإشباع الجنسي , وهو يمنع الحيوان المنوي من الوصول إلى رحم المرأة . ولذة الجماع باستعمال هذا الواقي تكون عادة أقل من لذة الجماع العادي بلا واقي بسبب أن الذكر لا يحتك مباشرة بالفرج , لكن الاستمتاع يبقى مقبولا إلى حد كبير . ويُصنع الواقي من المطاط الرقيق , ويباع في الصيدليات. وهذا الواقي وسيلة من وسائل منع حمل المرأة وإن لم تكن تامة الفعالية . والواجب أن لا يباع هذا الواقي وما في حكمه من وسائل منع الحمل إلا لزوج أو لزوجة بعد تقديم الوثائق التي تثبت الزواج , ومن العيب الكبير أن تباع لأي كان تحت إشراف الدولة وتحت سمعها وبصرها,لأن في ذلك من التشجيع على الزنا ما فيه!.


س 123 : ما هي حبوب منع الحمل ؟

ج : هو هرمون تأخذه المرأة كل يوم لمدة معينة من كل دورة شهرية,وهو يمنع المبيضين من إنتاج البويضات. وإذا لم يكن بالمرأة بويضة جاهزة امتنع الحمل تماما. ويعد تناول حبوب منع الحمل وسيلة من وسائل منع حمل المرأة وإن لم تكن فعالة تماما. ولا يجوز أبدا إعطاءها للبنت غير المتزوجة لأن ذلك يشجعها على الزنا من جهة,ولأن ذلك قد يحدث عندها بعض المشاكل الصحية (خاصة في الجهاز التناسلي) قبل أو بعد الزواج من جهة أخرى.ولحبوب منع الحمل حتى الآن الكثير من الآثار الجانبية السيئة في حاضر المرأة وفي مستقبلها,ومنه إذا كان لابد للمرأة المتزوجة أن تستعملها وجب عليها أن تخضع لفحوص طبية منتظمة لرصد الآثار الجانبية المحتملة الوقوع .


س 124 : هل لا بد أن تصل الزوجة مع زوجها في كل جماع إلى درجة الإشباع الجنسي؟

ج : لا ليس شرطا ! بل إن أغلبية النساء الساحقة لا تصل إلى الرعشة أو اللذة الكبرى مع نهاية كل جماع . وحتى تكون الزوجة طبيعية وحتى يطمئن الزوج إلى حيويتها الجنسية يكفي أن تصل إلى درجة الإشباع الجنسي في نهاية 60 أو 70 % من الجماعات .


س 125 : هل إزالة البروستاتا يفقد الرجل قدرته الجنسية ؟

ج : إزالة البروستاتا تُفقد الرجل خصوبته,أي قدرته على الإنجاب, لكن لا تُفقده قدرته الجنسية.هذا بالإضافة إلى أن الجراحة نفسها لا تؤثر على مستوى الهرمونات الجنسية ولا على الدورة الدموية بالقضيب ولا على اتصالات الأعصاب,وهي أشياء أساسية للاحتفاظ بالقدرة الجنسية.


س 126 : هل الحياء هو الذي يمنع من السؤال عن الجنس من أجل دين أو طلب نصيحة أو حل مشكلة ؟

ج : الأفضل أن نسمي الأشياء بأسمائها الحقيقية .إن هذا ليس حياء ولكنه خجل مرضي .الحياء طبعًا من الإيمان، والنبي محمد يقول:"الحياء من الإيمان" ، ولكن الحياء الذي يمنع من السؤال والتوصل إلى الحقيقة ليس بحياء كما يقول فقهاؤنا. والسيدة عائشة –رضي الله عنها- تقول في الحديث الصحيح: " نعم النساء نساء الأنصار، لم يكن يمنعهن الحياء من التفقه في الدين ".


س 127 : هل تصح صلاة ركعتين بين العريسين ليلة الدخول , لكن بدون وضوء أي بالتيمم فقط؟

ج : إذا توفر الماء والقدرة على استعماله لم يصح التيمم. ومنه فالأفضل لمن خاف على وضوئه أن ينتقض إذا مس زوجته ودعا لها بالقبض على ناصيتها, الأفضل أن يُسلم مباشرة باللسان على زوجته ثم يدعوها لصلاة ركعتين ثم يجلس بعد ذلك معها ليدعو لها ويأكل أو يشرب معها شيئا ويتحدث إليها ثم ...


س 128 : ما الرأي في الطبيب المسلم الذي ينصح المريض بالعادة السرية حينا وبالزنا حينا آخر وبشرب الخمر ثالثا وبالتلقيح الاصطناعي المحرم رابعا وب ..؟

ج : الرأي أنه طبيب مسلم له شهادة لا يستحقها وإسلام بالإسم فقط , نسأل الله لنا وله الهداية.والحمد لله على أن أمثال هذا الطبيب قليلون بإذن الله .


س 129 : ألا يوجد من يقول من الفقهاء بجواز كشف فخذ الرجل أمام الرجال والنساء ؟

ج : بل يوجد ! قال ابن القيم رحمه الله في تهذيب سنن أبي داود : " وطريق الجمع بين هذه الأحاديث ما ذكره غير واحد من أصحاب أحمد وغيرهم : أن العورة عورتان مخففة ومغلظة. فالمغلظة السوءتان والمخففة الفخذان ، ولا تنافي بين الأمر بغض البصر عن الفخذين لكونهما عورة ، وبين كشـفهما لكونهما عورة مخففـة،والله أعلم".قال الشيخ القرضاوي حفظه الله : "وفي هذا رخصة للرياضيين وغيرهم ممن تسـتلزم هواياتهم وممارساتهم الملابس القصيرة مثل" الشورت" ونحوه، وكذلك من يشـاهدونهم وكذلك الكشـافة والجوالة.وإن كان يجب على المسلمين أن يفرضوا على تلك المنظمات العالمية طابعهم الخاص وما تقتـضيه قيمهم الدينية ما استطاعوا ".

س 130 : هل الأحسن أن يُحضر(علميا ونفسيا ) كل من الولد والبنت للبلوغ وخاصة للحيض عند البنت من الأم وللاحتلام عند الولد من الأب ؟

ج : نعم هذا واجب من واجبات الوالدين مع الابن والبنت خاصة قبيل البلوغ ,حيث يمكن في أي يوم وبشكل فجائي أن يستيقظ الولد في الصباح فيجد ثيابه الداخلية مبللة بالمني,وتستيقظ البنت من النوم فتجد ثيابها الداخلية ملطخة بالدم .

يتبع مع :

من السؤال 131 إلى السؤال 140 : ...

 

 
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق