]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل مِن حبيب...غيري؟

بواسطة: محمد نشابة  |  بتاريخ: 2013-05-28 ، الوقت: 13:27:13
  • تقييم المقالة:
  هل مِن حبيب...غيري؟

آخرَ مرةٍ...تَنزَهْتِ في بستاني
عبق جسدُك...وفاح بعطري

لم أرى في عينيك... يومها
غير شغف النبع... لساقيتِه

حين لامسَتْ أصابعي... خدّك
تهاوَيْتِ... كقطرات الندى
و سكنتي... طيّاتِ جسدي

في ذاك الصباح...عند تلك العين
ما كان من حبيبٍ... غيري.

أم أن ذاكرتك خانَتْك كذاكرتي
تسألين عني و أنا بين يديك؟!

تريدين أن تقرئي... في كتابي
تضاجعين... حروفي
تلهين ...بفؤادي
تبعثريني و تجمعيني... وسادة
في صورة... فارس أحلامك

و أنا في الزاوية... أحمل شمعتي؟!

أنا... لست حبيبها
أنا... قصاصات ورق
تلهو بها... في فراغها
تضيفني ...الى فنجان قهوتها
تَعْدل... بي مزاجها
تبحث بين أوراقي...عن طالعها
و تغسلني... مع صحونها.

سلسلة (هل خطّ الزمان مثل حكايتي)
كتاب (الحب معركة مع الذات)
- محمد نشابة -

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق