]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صباح الخير

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-05-28 ، الوقت: 07:24:37
  • تقييم المقالة:

صباح الخير

في طريقي الى مقر عملي مبكرا, كانت جميع أضواء القرية الصغيرة لاتزال الحارس الشفيع على الخلق الذين شبوا على عادة الإستيقاذ متأخرا,فتحت باب مكتبي وفتحت النافذة المطلة على شارع طويل,لم يكن بالشارع إلا عصفور أوحد يشبهني,أطل علي بشكله الجميل وقف غير ذي بعيد من نافذة مكتبي شقشق.. طار....,شقشق ثانية حام حول النافذة...مرة ..مرتين...ثلاث..,وتأكد بأني وحيدا وأشبهه الى حد بعيد ,تمكن من الدخول  مترقبا...حذرا.. مستعدا لأمر مريب...لايستقر على حال ولايهدأ له بال...حام قليلا ثم حط على شمعدان ,أين كنت أعلق معطفي...لايزال محتاطا ,لأمر في نفسه...حام ثانية او انه أدعى ذلك,ولما تأكد من وجه الشبه أقترب مني أكثر وأكثر....أقترب أكثر الى أن لامس جناحيه جهاز إعلامي المحمول ,رفرف حام قليلا او أنه أدعى ذلك...ولما طاب له المقام ,حط مباشرة على لوحة مفاتيح جهاز الكومبيوتر المحمول ,نقر على الشاشة ,كانت الشاشة تحمل صورة عصفور كان من نوع أخر من صنف أخر,رق لحالي أقترب مني أكثر صار جزاءا مني  وأنا جزء منه,رفرف جناحيه حام وحط عل كتفي,إقترب أكثر من مسمعي,نقر نقرة خفيفة غير مؤذية ,إبتسمت..فهم القصد مباشرة..,حرك ذيله حرك جناحيه,وضع منقاره مباشرة على مسمعي حركه يمنة ويسارا بثوان معدودات وكأنه يوشي  لي او يزف لي خبرا,...,لم أفهم شيئا...,ولم أسمع شيئا...!حرك ذيله قليلا , وأبتعد عني موليا من حيث أتى,مبتعدا رويدا...,رويدا حتى حجبته الأفق ,لم أستفسر ولم أحاول أن أجد حلا لمنطق الطير,أعدت الى مكتبي أعيد ترتيب أوراقي...,وإذ أستمع مجددا إلى نفس الشقشقة, تلتها شقشقات...,رفعت رأسي مطمئنا على رفيقي...وإذ العصفور عصافير...., والشقشقة شقشقات...,والرقصة رقصات...وامتلأ الأفق الأزرق الرحب الجميل طربا وبهاءا وحبا,فقط أحترت ماذا  كان ينوي قوله لي العصفور...؟صباح الخير للجميع.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق