]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عبيد التدخين في السجن :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-27 ، الوقت: 22:01:24
  • تقييم المقالة:

عبيد التدخين في السجن :

ما أبعد الفرق بين من دخل السجن لأنه سرق أو كذب أو خان أو زنى أو قتل أو
... وبين من دخله لأنه دعا إلى الله وطالب بتطبيق شريعة الله تعالى على
عباد الله . الفرق بين هذا وذاك كالفرق بين الأرض والسماء .
وأنا أذكر هنا بالمناسبة أنني أنا والبعض من إخواني عندما كنا في المعتقل
في ضواحي العاصمة الجزائرية نهاية عام 1985 م , وذلك عندما اعـتُـقلتُ
واتهمتُ بأن لي صلة بالشيخ مصطفي بويعلي رحمه الله الذي يُـعتبر أول من خرج
من الإسلاميين بقوة الساعد والسلاح على النظام الجزائري في ذلك الوقت .
أدخلتْ السلطةُ معنا إلى نفس المعتقل أشخاصا آخرين من أجل سرقة أو زنا أو
قـتل أو ما شابه ذلك من الجرائم . وكنا ( الإسلاميون ) في زنازن انفرادية ,
وكذلك الآخرون كانوا في زنازن انفرادية أخرى .
وأذكر أننا عرفنا الآخرين من خلال ما كنا نسمعه من توسلاتهم إلى السجانين
الغلاظ الشداد , حين كان الواحد منهم يرجو من السجان أن يعطيه ولو جزء من
سيجارة يدخنها ويخفف بها من وطأة الإدمان على التدخين عنده . كان السجين
يتوسل , وكان السجان يسب ويشتم ويكفر بالله ويقول الكلام البذيء الفاحش .
كان السجين يتوسل والسجان يستجيب مرة واحدة ويرفض الاستجابة 9 مرات .
وفي المقابل نحن كنا نتوسل إلى السجانين من أجل الماء للوضوء أو الحجر
للتيمم أو ... وهم كانوا يتوسلون إليهم من أجل قهوة أو سيجارة ...
وأذكر أنني أشفقتُ على البعض منهم وعلى إدمانهم على التدخين وهم في السجن ,
أي في مكان هم أحوج ما يكونون فيه إلى التوبة والاستغفار والإقلاع عن
التدخين وما يمكن أن يكون معه أو ملازما له من شرب خمر أو زنا أو ...
وعندئذ عمدتُ إلى الفتحة البسيطة تحت باب زنزانتي لأضع فمي عندها وأكلمَ
أحدَ السجناء ( وزملاؤه يسمعون ) وأنصحه بجملة نصائح لا أدري إن كان قد قبلها أم لم يقبلها . وكان من جملة ما نصحـتُـه به ما يلي :


1- الإنسان لا بد له أن يكون عبدا : إما لله , وإما للهوى والشهوات
والشيطان والتدخين والمعاصي والذنوب والآثام و ... فاختر أيهما أفضل لك .


2- قد يُـقبل منك أن تُذل نـفسك لعبد مثلك من أجل ضروريات الحياة
مثل الأكل والشرب أو ما شابه ذلك , ولكن لا يجوز أبدا أن تُـذل نفسك من أجل
أمور فيها شقاء الدنيا والآخرة .


3- السجن فرصة لك من أجل أن تتوب إلى الله وتصلي وتقلع عن التدخين و ...


4- أنت تحتاج إلى إرادة قوية وعزيمة فولاذية ولفترة قصيرة بإذن الله
, من أجل أن تتخلص نهائيا من التدخين . وأما إن بقيتَ عبدا للتدخين فيمكن
جدا أن تَـجُـرَّك الحاجةُ إلى التدخين إلى ارتكاب ذنوب ومعاصي أخرى ربما
كانت أسوأ بكثير من التدخين .


5- إن أردت أن تخفَّ عليك وطأةُ السجن لا بد من الرجوع إلى الله ومن
الإكثار من الصلاة والذكر والدعاء وتلاوة القرآن و ... وأما إن بقيتَ بعيدا
عن الله فإن السجنَ يصبحُ من أثقل الأمور عليك .


وكنتُ وأنا أنصح السجينَ من تحت فتحة الباب كنت أتمنى من الله أن لا يسمعني
السجَّـان حتى لا يعاقبني , وبالفعل ستر علي الله ولم يكتشف السجانُ أمر
حديثي مع المسجونين الآخرين , والحمد لله رب العالمين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق