]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكلمات المتقاطعه

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-05-27 ، الوقت: 13:55:35
  • تقييم المقالة:

حلول الكلمات المتقاطعه التى تعود عليها الشعب المصرى والتى أصبحت ظاهره لا يمكن التخلص منها ...ولا أعنى الكلمات المتقاطعه الموجوده  فى الصحف والمجلات التى من هدفها تنشيط الأذهان وإسترجاع المعلومات ....الكلمات المتقاطعه التى أعنيها هى توهم أن محور الحديث يدور عن شخص ما ...

لإيضاح أكثر ...إذا كان الحديث مثلا عن إنتشار الكذب مع إعطاء نماذج عشوائيه، ينصرف الجميع عن هدف الحوار وينسبون النماذج العشوائيه إلى أشخاص معينه على وفق ما تفهموه .....

فينسون الهدف والعظه وينجرفون نحو حل الكلمات المتقاطعه ونسب النماذج إلى شخصيات محيطه بنا بعيده كل البعد عن دائرة الحوار....

فأصبحت مناقشة القضايا هدف لرمى القنابل على الأشخاص المحيطه بنا ....هل تناسى الناس ما هدفهم الحقيقى ؟

إن الهدف هو التطبيق وليس البحث عن صاحب لعنوان الحديث ...إن الآفه التى نمر بها هى آفة الفكر الذى ترسبت به الأفكار الخاطئه على مدار سنوات كثيره ....

ماذا يقصد وماذا يعنى وماذا يرمى إليه وهكذا ؟

ألا يجد الإنسان فى نفسه القدره على التعبير عن رأيه فى شخص ما حتى يلجـأ إلى سرد محاضره طويله عنه حتى يفهم الناس أنه الشخص المقصود ....

عندما نقرأ قصه مفيده فلنخرج  منها بمعلومه أو هدف جديد ....عندما نسمع محاضره أو درس علم فلنخرج منه بجديد ...عندما نناقش موضوع هام أو قضيه فلنخرج منها بهدف للتغيير ...

ولكن نقرأ القصه ونسأل عن حياة كاتبها ...ونحضر الدرس وننتظر الأخطاء من المحاضر ...ونناقش القضيه وننشغل بمن تنطبق عليه هذه القضيه ....

لا أدرى إن كان هناك حلا ولكن هذه حقا مشكله حقيقيه ...(الكلمات المتقاطعه


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق