]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ما الرأي في الرقاة الذين يعتمدون على ما يراه المريض في منامه ...؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-26 ، الوقت: 16:01:21
  • تقييم المقالة:

 

 

ما الرأي في الرقاة الذين يعتمدون على ما يراه المريض في منامه من أجل تشخيص مرضه ؟ :

 

ج: نسأل الله الهداية . إن هذه سيئة من سيئات بعض الرقاة للأسف الشديد .

 

عوض أن يعتمد أحدهم على أعراض أخرى قطعية أو على الأقل تدل

 

على الظن الغالب في أن المريض به كذا أو كذا , تجده يعتمد غالبا على

 

الأحلام ( وليته اعتمد على الرؤى ) التي لا ترقى حتى إلى أن تكون دليلا

 

على شك أو على وهم. وجلّ هؤلاء الرقاة يسألون عن أحلام المريض ،

 

لا لكونهم يملكون نصيبا من علم تأويلها أو تفسيرها ، فتكون كالقرائن لما

 

قد يشخصونه من أنواع العلل ، بل لاستخلاصهم الأحكام على بعض القضايا

 

, فإذا ذكر لهم المريض مثلا بأنه يرى ثعابينَ أو كلابا تقرضه بأنيابها ، كان ذلك

 

دليلا كافيا عند هؤلاء للحكم على حالة المصاب بأنها من قبيل المس أو السحر ,

 

وإذا ذكر المريض بأنه رأى في المنام " عينا كبيرة " مثلا كان ذلك دليلا عند

 

الراقي على أن المريض معيون . وقد يرى المريض في حلمه مثلا أن فلانا

 

من الناس سحره ، فيتبنى الراقي ذلك ويتلقاه وكأنه حقيقة ثابتة ، فيجاري المريض

 

في ظنه أو شكه أو وسوسته .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق