]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إختفاء أباطرة الحشيش من شوارع طنجة و السملالي يتمسك بالبراءة

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2013-05-26 ، الوقت: 12:43:45
  • تقييم المقالة:

خلت مدينة طنجة من أباطرة المخدرات و لم يعد هؤلاء يترددون على الفضاءات العمومية و السبب هو اطنان من المخدرات التي حجزتها السلطات الأمنية الإسبانية في ميناء الجزيرة الخضراء و التي خرجت وفق ما قال عنه الإسبان من طنجة المغربية التي تبعد عن التراب الإسباني عبر فتحة بحرية ب12 كلومتر فقط ، وتشير أوساط عليمة أن مجموعة من أباطرة المخدرات الكبار أصحاب المشاريع العقارية و الفلاحية و السمكية يشتبه تورطهم في شحنة المخدرات ، إذ سبق للسجين أنوار الفحافح قد صرح للمحقيين بالمسؤولين الحققين عن تهريب الحشيش ووضع نفسه رهن مصالح النيابة العامة للوصول إلى الحقيقة لكن المصالح الأمنية لم تتعامل مه بالجدية المطلوبة الأمر الذي اعتبره الفحافح أمر غريب يدعو إلى الإستغراب .

 ومن جهة استمع قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بطنجة في نطاق التحقيق التفصيلي في ملف 32 طن من الحشيش التي حجزتها السلطات الأمنية في ميناء الجزيرة الخضراء إلى رجل أعمال"السملالي" من مدينة أيت ملول ناحية مدينة أكادير ، وحسب ما علمنا من مصادر عليمة ، فإن رجل الأعمال السملالي الذي يملك معملا في مدينة أيت ملول نفى خلال استنطاقه من غرفة التحقيق أية علاقة له بقضية 32 طن من الحشيش، و كذب وفق مصادرنا ما جاء به محضر المتابعة الذي أنجزته الضابطة القضائية التي نسبت إليه تهما باطلة ، ومنها وفق مصادرنا  أن تكون مصالح الأمن  قد  اعتقلته ، فهو عندما سمع أن شاحنة الحشيش  التي شحنت من معمله بأيت  ملول قد تم حجزها بإسبانيا و أن السلطات الأمنية المغربية فتحت ملفا حولها إنتقل من أكادير إلى البيضاء قاصدا الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قصد مساعدتها للوصول إلى الحقيقة ، لكنه فوجئ بإلقاء القبض عليه من دون أي دليل ، وجاءت المعاينة التي قامت بها الضابطة القضائية لمنزل السملالي ومعمله  معززة بالكلاب البوليسية  سلبية بحيث لم يعثر على أي شيء ، وهنا قالت مصادرنا وفق ما صرح به المعني بالأمر إلى قاضي التحقيق أن الإعترافات المدونة على لسانه في محضر المتابعة مزورة و لا علاقة له بها وأنها انتزعت منه عن طريق الإكراه ، وأضافت أن صاحب القضية هو سائق الشاحنة المدعو "عبد المغيت-ش" الذي  "ربما" يكون قد شحن الحشيش في  في مسلكه بين أكادير وطنجة ، هذه الأخير مازال معتقلا  عند الشرطة الإسبانية في مدينة الجزيرة الخضراء ، حيث تنظر السلطات القضائية المغربية و في إطار الإنابة القضائية تصريحات السائق عبد المغيت الشاط  لاتخاذ اللازم  في ملف 32 طن من الحشيش خاصة و أن السائق صرح للإسبان أن لاعلاقة لرجل الأعمال السملالي بملف الحشيش ، و يقول السملالي أن إعتقاله سبب له خسائر مادية من خلال توقف العمل في معمله و أن العمال أصبحوا معرضين للتشرد  وهو ما يحكم على العائلات التي تشتغل معه بالإعدام ، وناشد المسؤولين بفتح تحقيق عادل و نزيه للوصول إلى الحقيقة ، وفي هذا الإطار تساءلت بعض الأوساط عن السر في التحرك المغربي في ملف 32 طن من مسحوق "الكيف" و إلقاء القبض لمجموعة من المشتبه بهم في النازلة ، وتقاعسه عن إلقاء القبض في الملفات الأخرى و التي ألقي القبض فيها على الصغار فقط دون الحيتان الكبيرة كما هو الشأن في ملف أنوار الفحافح ، خاصة و أن ضيعة فلاحية  معروفة في سوق الأربعاء الغرب مازالت تشحن "المعلوم"إلى  أوروبا عن طريق مدينة  طنجة.

يذكر حسب أخر بلاغ رسمي صادر عن الشرطة الإسبانية أن هذه الأخيرة اعتقلت سنة2012 داخل التراب الإسباني 21ألف و440 شخصا في ملف جرائم المخدرات ، وفق الأمن الإسباني فنسبة المقبوض عليهم إرتفعت خلال سنة 2012  إلى " 24%" مقارنة بسنة 2011 ، كما أن هذه المصالح حجزت سنة2012"  240.5 " طن من الحشيش منها 210طن ضبط في منطقة ألأندلس منه نسبة 31.3%تم حجزها في مدينة الجزيرة الخضراء ، وخلال بداية السنة الحالية 2013 وإلى غاية شهر ماي الحالي تم حجز 57 طن من المخدرات واعتقال 585 شخصا وحجز 240 عربة .

حسن بودراع


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق