]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

" لا حياء في الدين " , والمنطق الغريب عند بعض المتعصبين ! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-26 ، الوقت: 03:57:57
  • تقييم المقالة:

" لا حياء في الدين " , والمنطق الغريب عند بعض المتعصبين

( وأنا أقصد الأتباع المتعصبين هدانا الله وإياهم

لا العلماء المجتهدين رحمنا الله وإياهم رحمة واسعة )  ! :

 " لا حياء في الدين "  ليس بِحديث , ولكنه فقط من كلام الناس .

والناس يَقصدون بقولهم " لا حياء في الدين " أن الدِّين الإسلامي لا يَمنع من السؤال حتى عن المسائل الدقيقة المتعلقة بالجنس وبالثقافة الجنسية أو غيرها مما يشبهها , أي أنه " لا حياء في النقاش المتعلق بالدين " أو أن " أمور الدين لا يستحيى منها " .

وهذا هو مصداق ما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها " رحم الله نساء الأنصار ، لم يمنعهن حياؤهن أنيتفقهن في الدين ".

هذا هو مقصود من يُطلق هذا القول , وهو المفهوم عند الأغلبية الساحقة من الناس , إن لم أقل عند كل الناس مهما كانوا جاهلين وبعيدين عن الدين .

ومع ذلك نحن نجد بين الحين والآخر بعض المتعصبين من السلفية يقولون بأنه يكره أو يحرم قول المسلم " لا حياء في الدين " .

لو قال هذا المتعصب : الأولى أن لا نقول " لا حياء في الدين " بل نقول قولا آخر أبلغ وأحسن وأفضل مثل " إن الله لا يستحي من الحق " أو " لا حياء في طلب العلم " أو ... , لكان كلامه مقبولا جدا .

أما أن يقول بأن هذا القول مكروه أو حرام فهو قول غريب وعجيب .

وإذا سألتَ هذا المتعصبَ " لماذا هو حرامٌ " أجابك " لأن الحياء في حقيقة الأمر جزء من الدين "!!!.

وهذا جواب غريب ودليل عجيب لأنه لا أحد في الدنيا كلها مهما كان جاهلا بالدين يفهم من

" لا حياء في الدين " أن الحياء ليس جزء من الدين وأن الدين بريء من الحياء .

لماذا هذا الفهم المعوج الذي لن تجده في دماغ أحد من الناس , ثم بناء التحريم عليه ؟!.

لماذا ؟!. ولكن يزول العجب عندما نعلم بأن هذا هو حال المتعصبين من السلفية في كل زمان ومكان : عندهم شهوة كبيرة إلى التأويل السيئ وإلى تحريم كل شيء ( تقريبا ) وتبديع أغلبية الناس ومناقضة كل شيء في الحياة , وإلى " خالف تعرف " !!!.

والله وحده أعلم بالصواب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق