]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لحظــــــــــــات فــــــــي الباديــــــــــــة !.!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-25 ، الوقت: 18:23:59
  • تقييم المقالة:

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

لحظــات  فــي  الباديــة !!!!

وقفــــت عنـــد ديـارهم تـــلك التـي  بجبــالهـا  تحتــمـي

قـادنـي الظمــأ إليـــها وكـــاد القـلب بالجـــوف يكتـــوي

لجأت نحو البئر أنشد دلوها والدلو في الأعماق يرتمي

وقفـت أناشــد الحسنـاء برقــة وحسـن البــداوة ينجــلي

أنـا أبن سبيـل أمـوت عطشـاً فمـن بجرعـة مـاء يسقـني

والكـأس مفقـودة والنفس ظامئة مـن الرمضـاء تشتـكي

فقـالت فـداك دمائنـا .. بكفـوفنا  نسقيــك حــتى ترتـــوي

عجبـاً لحسن فـاق حـداً  وطيب كــرم بالشهامـة يـرتـقي 

لم تدنس الأزمان حسن خصالها ومعالي الأخلاق تعتلي

وكلمـة الترحاب أعـذب سلسبيل يذهـب الظمـأ  ويشفني

ـــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق