]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عالـــــــــــم السحـــــــــر والانبهـــــــــار ؟.؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-25 ، الوقت: 15:49:59
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

عالــم السحـر والانبهـار   ؟..؟؟؟؟؟

ما سكن الوجدان غير .. وما لمس الشغاف أثر .. إلا أثر الذي ملك الفؤاد .. ديباجة في صفحة الليل تشع وحولها صحراء الظلام .. قبس لنور أجهر العينين وأمعن في الخصـام .. نور على نور لم تر العين مثله أبداً في يقظة أو منام  ..  وخلايا لطيف قزح تنساب خلسة في انسجـام .. تسلب الوقار بذي اللب فيفقد الاتزان بالأوهام .. سطوة لقلب وإجهار لعين تشتكي من قتـام .. سلاسل عقد من وهم مرصعة بـدرر وأزهار .. تجعل القلب عميقاً يغرق في بحور من أسرار .. ويسرح بعيداً في أحلام حول ضفاف وأنهـار .. ويرقص طرباً وحنينا لأصداء لحـن وأوتـار .. يتوشح الهالة حـللاً بألوان قـزح وأسحـار .. وخيوط الأضواء تتلاحق رتلاً في رقة الأمطار .. وأجراس شوق تدندن لحناً في روعة الجيتار ..  وإبدال وإشعال في لمحة برق لا يملك الخيار .. وبنان ساحر عرف السحر يتلاعب بالأبصار .. وهو ذاك السحر وهم إنما الفجر صادق بالنهـار .. يورق الأبـدان شجناً بعد ليل قاتل كالشرار .. لوحة خيال وجمال لفوضى الطيف والأنوار .. ونور يوجع العينين شوقاً وكمداً يخيب بالاندثار  .. والقلب ما زال مغشياً عليه وقد هوى من هول الانهيار .. وقد لا يفيق القلب أبداً فذاك المحك وذاك الانكسار .. وأنا افقد العين والقلب فكيف الصبر ليلاً أو نهار .. فيا لائمي دع اللوم فالحال أصبح موتاً في اضطرار .. وقد نالني الصمت ذهولاً في عالم الجـن والانبهار . كما نالني المس سحراٍ بأثير طيف يراوغ في الخيال .

ـــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق