]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إنهم أناس . . . . ليسوا مثلنا ! ! ( بقلم : د . وحيد الفخرانى ) .

بواسطة: د. وحيد الفخرانى  |  بتاريخ: 2013-05-25 ، الوقت: 12:36:03
  • تقييم المقالة:

هناك أناس خلقهم الله تعالى مثلنا ، لهم نفس تكويننا وعقولهم كعقولنا ، يأكلون ويشربون كما نأكل ونشرب ، ويروحون ويجيئون ، ويتكلمون ويصمتون ، ويفرحون ويحزنون ، كل شئ فيهم كما فينا تماماً ، تبصرهم العيون فلا تميز فيهم الإختلاف عن باقى البشر ، نقابلهم كل يوم ويقابلوننا ، نحدثهم ويحدثوننا ، لا نشعر أن فيهم ما يختلف عنا ، مهما أمضوا بيننا من الأيام والشهور والسنين ، عاديون طبيعيون بسطاء ، نحسبهم دائماً مثلنا وما هم مثلنا ، إنهم مختلفون عنا فى شئ لا تدركه حواسنا ، ما داموا بيننا ومن حولنا . . ولكنهم فى الحقيقة يختلفون عنا كل الإختلاف ، بيننا وبينهم فرق شاسع وكبير ، هم ليسوا مثلنا ولسنا مثلهم ، إنهم أناس إذا حضروا حضر معهم كل شئ ، وإذا غابوا عنا غاب معهم كل شئ.


... المقالة التالية »
  • غادة باسل | 2013-07-30
    روعه يادكتور ,انه السهل الممتنع كم هم رائعون وكم هم مميزون وللاسف وجودهم في حياتنا لا يدوم .
  • طيف امرأه | 2013-05-25
    الأستاذ الفاضل والاخ الكريم 
    د. وحيد 
    أعزك الله وجعلك في سرور وسعادة دائمة ..
    لكلماتك رنين الوجع , فيها تلك النغمة التي تئن .. 
    اكاد اجزم او أؤكد أن لتلك الكلمة تجربة خاصة ,,والله اعلم فقد تركت أثرا وحفرت الكلمات في النفس 
    تلك كلمات من نبض يفوق الصمت  إدراك 
    شكرا لجضوركم فقد أبهيتم الصفحات 
    طيف  بخالص التقدير 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق