]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لبنان إلى العراق ..عبر فلسطين..خارطة للطريق

بواسطة: احمد البديري  |  بتاريخ: 2011-10-04 ، الوقت: 14:06:57
  • تقييم المقالة:

لاشك ولا اختلاف بين اثنين إن السيد المجاهد حسن نصر الله إربك صفوف (العدو الإسرائيلي) وصنع ومن معه من الإبطال ملحمة في التصدي والصمود ومقارعة المحتل والذود عن الأرض والعرض فقد سطروا أروع الأمثلة وقدموا الغالي والرخيص من اجل بلدهم لم يكن نصر الله قائدا عسكريا ولم يكن قائدنا سياسيا ولا الذين معه كانوا جيشا نظاميا
الكل يعلم ويشهد بهذا وعلى رأسهم الحكام والزعماء العرب الذين لأحول لهم ولاقوه سوى أنهم عبيدا لأمريكا والغرب وضمنهم(إسرائيل) التي لا أحبذ ذكرها حيث عندما اذكرها يقشعر لها البدن ومعها حكام العرب المتخاذلين الذين نسوا أنهم جزء لا يتجزأ من أمتهم العربية وهم يدعون القومية ويصرفون مليارات الدولارات والإسراف في أموال وقوت الشعوب العربية بإقامة الحفلات العارية وما لذ وطاب من المشروبات الكحولية والوجبات الدسمة والراقصات الغربيات والعربيات وحفلاتهم التي لا تنتهي طوال أسابيع متعددة وهنا يستوقفني احد الشعراء العرب في قصيدته الرائعة
" لو كنت رئيسا عربيا"
إنا لو كنت رئيسا عربيا
لحللت المشكلة
وأرحت الشعب مما أثقله
إنا لو كنت رئيسا ..
لدعوت الرؤساء ولألقيت خطابا موجزا
عما يعاني شعبنا منه
وعن سر العناء
ولقاطعت جميع الأسئلة
وقرأت البسملة
وعليهم وعلى نفسي قذفت القنبلة !
عما يعانيه الشعوب العربية
لقد لقن نصر الله (إسرائيل) درسا ودروسا في مجاهدة الكفار وكانت جيوشهم تفوق قدرة نصر الله مئات المرات على جميع الأصعدة في العدة والعدد والتجهيزات لكن حب الله ونصرته تقف إمامها حسابات المنطق مشلولة وينتصر من ينصرون الله ويعترف العدو بالهزيمة ...ليأتي الانهزاميون ويعلنون لشعوبهم الايفرحوا فلم ينتصر نصر الله كما يظنون ..وكان انهزاميتهم تأبى إن تعترف بالنصر لأنة جاء على يد مجاهد ولم يأت من دولة في حجم (إسرائيل) ....ويتأكد النصر رغم أنوفهم
وإنني أسأل المسئولين العرب ماذا فعلتم عندما حاصرت أمريكا الشعب العراقي تحت مايسمى (محاصرة صدام حسين)
ألا يعلم الأمريكان والغرب إن (النظام السابق واقطابة) كانوا مترفين بقصورهم تصلهم ارقي الأكلات والمشروبات المستورد و(المعتقة) والعراقي هو من وقع تحت وطأة (الحصار) وراح ضحيته الآلاف من الجياع أم أنهم ارادو تدمير الشعب أم انتم( أدرى من أهل مكة بشعابها )....
أين العرب من الهجمات اليومية المتكررة ....على الشعب العربي الفلسطيني ...أين انتم من حصار غزة ..وحربها وتدمير بنيتها التحتية ولازالت المأساة والحكام يتفرجون كأنهم يشاهدون لعبة كرة قدم ...فعلا أنها خارطة للطريق خارطة رسمتها (إسرائيل) وتسير على دربها أمريكا في استعمار واحتلال الأراضي العربية وان يومكم لقريب لتهتز عروشكم الخاوية بقيادة (إخوة ماريو) ...........للحديث بقية......استودعكم الله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق