]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

موسوعة الثفاقة الجنسية ( ألف سؤالا وجوابا ) ( من 21 إلى 30 ) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-24 ، الوقت: 22:02:28
  • تقييم المقالة:

س 21 : هل يجوز لمن طلق زوجته وبانت منه بينونة صغرى أن يختلي بها بعد انتهاء العدة , إذا كان قصده التزوج بها من جديد ؟

ج : بعد أن بانت منه زوجته بينونة صغرى فقد أصبح أجنبيا عنها , ومن هنا فلا يجوز له أن يختلي بها مهما كان قصده حسنا, لأنها أجنبية عنه.


س 22 : ما هي الطرق التي يخرج بها المني من الرجل ؟ وما الذي يترتب عنه ؟

ج : المني ماء مائل إلى البياض يخرج بقوة وبكثرة على إثر اللذة الكبرى . ويخرج بطرق مختلفة منها : الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة, الاستمناء, والاحتلام . ويترتب على خروج المني الغسل أو الوضوء الأكبر.


س 23 : ما المقصود بالخلوة الشرعية ,وما حكمها ؟

ج : الخلوة الشرعية هي أن يوجد رجل وامرأة أجنبية عنه في مكان لا يوجد معهما فيه إلا الله ثم الشيطان . فإذا كان معها في بيت لا يكون مختليا بها إلا إذا كان الباب مغلقا عليهما من الداخل. والخلوة بالأجنبية حرام بلا خلاف بين اثنين العلماء , وصدق رسول الله حين قال: " ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما ".


س 24 : أيهما أنظف طبيا وصحيا : الذكر أو الفرج ؟

ج : كل الأطباء يؤكدون أن الفرج معرض للجراثيم - عموما - أكثر من الذكر , وأن الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة أكثر من التي تصيب جهاز الرجل.


س  25 : هل يجوز للرجل أن يتأبط ذراع زوجته وهو يمشي في الطريق أمام الناس ؟

ج : نعم يجوز ذلك شرعا ,لكن الأفضل أن لا يفعل الرجل ذلك إلا إذا كان مضطرا كما يحدث في بعض الأحيان. قلت : الأفضل من جهة حتى لا يتهمَه في عرضه من لا يعرف بأن المرأةَ زوجتُه , ومن جهة أخرى حتى لا يكون سببا في إثارة واحد من الرجال خاصة المراهقين والشباب غير المتزوجين .

س 26 : هل يؤثر صغر الذكر على الاستمتاع والإمتاع ؟

ج : الطول المقبول طبيا للذكر هو حوالي7 سم وطول الذكر الطويل يصل إلى حوالي 15 سم عند الكثير الرجال , وأما الطويل جدا والذي يمتلكه النادر من الرجال فيمكن أن يصل إلى حوالي 24 سم . وقصر الذكر إذا لم يكن مبالغا فيه ( أقل من5 سم ) لا يؤثر كثيرا,لأنه قد يساعد على زيادة الاستمتاع بالجنس من الطرفين اختيارُ الضوء الخافت أثناء الجماع وطولُ المداعبة للمرأة والحديثُ والضحكُ والتفننُ في الاتصال الجنسي واختيارُ الوضعيات المناسبة للجماع و … إن الذكر إذا لم يكن قصيرا جدا فإن استمتاع الرجل بالجماع وقدرته على الإمتاع يكاد يكون طبيعيا وعاديا.إن العملية الجنسية هي بالدرجة الأولى في قدرة الاحتكاك بالأماكن الحساسة في الرجل والمرأة . وإذا علمنا بأن طول الجدار الخلفي للمهبل هو 9 سم تقريبا لعلمنا أن أي عضو طوله في حدود ال 7 أو 8 أو 9 سم يكون كافيا, والمهم في العضو هو صلابته واحتكاكه بالمناطق الحساسة الخاصة بالمرأة وهي الشفران والجزء السفلي من المهبل , وكذا احتكاك قاعدته بالبظر أو بمكان البظر وكذا الاحتكاك الجزئي السطحي بعنق الرحم . وعلى ذلك فطول العضو (ما لم يكن قصيرا جدا كما قلت) ليست له علاقة كبيرة بالقدرة على الأداء الجنسي . إن هذا الأداء متوقف على عوامل عدة منها العامل النفسي والتجاوب الحسي بين الزوجين .


س 27 : ما الحكم في مصافحة الرجل للمرأة أو العكس ؟

ج : حرّم بعض العلماء ذلك وأجاز ذلك آخرون , ولكل فريق أدلته التي اعتمد عليها.


س 28 : هل تصح الرقية للمرأة وهي حائض أو نفساء ؟

ج : تصح من الناحية الشرعية . والرقاة الذين يتحدثون عن طهارة المرأة أثناء الرقية يتحدثون عن شيء قد يكون هو الأفضل , لكن لا دليل على أنه واجب أو شرط . هذا فضلا عن أنه من المحرج جدا - ذوقا - أن لا نعطي للمرأة موعدا من أجل رقية إلا بعد أن نسألها ( وهي أجنبية عنا ) متى تكون طاهرة ومتى تكون حائضا ؟!. وبالمناسبة نقول عن المرأة بأنها ليست طاهرة أو حائض أو " مريضة " ولا نقول عنها بأنها نجسة (!).


س 29 : هل صحيح أن المصابين ب "عرق النسا " سبب مرضهم هو أن الرجل يتصل غالبا بزوجته في الليل وهو مستلقي على جنبه الأيمن مثلا وزوجته مستلقية مثله على جنبها الأيمن , وهو يجامعها من الخلف ؟ ومن هنا جاءت كلمة " النسا " من مجامعة النساء بطريقة معينة.

ج : هذا كلام فارغ لا دليل عليه . والكثير من الأطباء أكدوا على بطلان هذا الادعاء . ومرض " عرق النسا " هو مرض عضوي معروف وعلاجه ( إن وجد ) إما عند طبيب عن طريق دواء مناسب أو عملية جراحية . وإما عن طريق خبير في الأعشاب الطبية .

س 30 : كيف نجيب الصغير حين يسألنا : من أين جاء ؟ وما علاقة خلقه بأمه وأبيه ؟

ج : إن الطفل عندما يطرح أسئلة من هذا النوع لا يريد إجابة معينة ولكنه يريد معلومة جديدة تضاف إليه ، بشرط أن تكون معلومة صادقة تحترم عقله ولا تستهين به ، حتى ولو لم تكن تمامًا في موضوع السؤال . وهنا يمكن أن نقول للطفل :" لقد جئتَ من بطن أمك مثلما يتم الأمر مع كل ولد، والطبيب يقوم بهذه المهمة في المستشفى . والأم والأب لهما أدوار مهمة في الحياة، فالأم ترعى الأبناء في المنزل والأب يعمل من أجل الإنفاق على الأسرة , لذا لا بد من وجودهما من أجل استمرار الأسرة ، والله عز وجل خلقنا مثلما يخلق البيضة في بطن الدجاجة التي تبيضها ". إنها حقائق بسيطة ولكنها مقنعة , لا نجيب عنها ونحن محرجون أو ونحن نشعر أن هناك أمورًا نخفيها . إن كل الكلام صحيح وسوف يحركُ الولدُ الصغيرُ رأسَه مقتنعًا لأنه لم يكن يريد الإجابة فقط ، ولكنه يريد الاهتمامَ ويريد أن يخبرَك أنه قد كبر ويستطيع أن يسألك .


 

يتبع مع الأسئلة من 31 إلى 40 : ...


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق