]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صيغة فعل الامر ليست ملزمه دائما

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-10-04 ، الوقت: 08:29:46
  • تقييم المقالة:

 

                                                     بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم

                 

ان اكثر المسلمين اليوم بمجرد ان يقرأ ايه او حديث فيهما فعل امر بيصيغة افعل يتصور ان هذا الامر مبني على الوجوب , وهذا ما يقع فيه اكثر العلماء اليوم .

لان صيفه افعل ليست خاصه بالامر وحده بل هي لفظ مشترك للامر وغيره . كما ان القران الكريم استخدم صيغة الماضي للامر كما جاء في سورة البقره : كتب عليكم الصيام .....وفي قوله : اذا تداينتم بدين فأكتبوه ....فلم يلزم الدائن والمدين بالكتابه والتوثيق وهناك ايات كثيره جاءت بصيغة الامر الا انها ليست واجبه .

كما ان صيغة فعل الامر جاءت على النحو التالي :

    فقد وردت للوجوب مثل: واقم الصلاه . وللندب : فكاتبوهم . وللارشاد : فاستشهدوا . أي اذا اردتم اتمام المعامله , فالاوفق لكم ان تجعلوا شهودا حتى لا يذهب حقكم. ووردت للاباحه : واذا حللتم فاصطادوا , فانتشروا في الارض. وللامتنان كقوله : كلوا مما رزقكم الله . وللاكرام : ادخلوها بسلام امنين . وللتهديد : افعلوا ما شئتم . وللتسخير : كونوا قردة خاسئين . وللتعجيز : كونوا حجارة او حديدا او خلقا مما يكبر في صدوركم . وللاهانه كقوله تعالى : ذق انك انت العزيز الكريم . وللتسويه : فاصبروا او لا تصبروا .

وعلى هذا فان صيغة فعل الامر تحتمل عدة معاني , فاذا وردت عاريه عن القرائن كان لا بد من التماس القرينه في الكلام الذي وردت فيه او في غيره مما ورد في موضوعه او في الحال التي جاء في شأنها , حتى يتعين المراد بالامر في النص او بتعين معنى المراد بصيغة فعل الامر بالنص .

وان كان هذا الموضوع من اختصاص الاصوليين الا اني اردت للمسلم تعلم الخير والتفاعل مع النصوص , والتمعن في اعجاز وبلاغه القران .

فاذا قرأنا مثلا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : جزوا الشارب وفروا اللحي . لا يتصور احد ان كلمة جزوا جاءت هنا للوجوب وان كانت بصيغة فعل الامر , لانه من الواجب جمع كل الاحاديث التي وردت بخصوص اللحي والشوارب (القرائن ) حتى نستطيع ان نفهم الامر الذي يراد منا بخصوص هذا الحديث .فاذا جاءت القرائن فيها تهديد او وعيد او عذاب لمن لم يجز شاربهه ويفر لحيته كان معنى صيغة الفعل جزوا على الوجوب  . 


مختصره من كتاب الفكر الاسلامي محمد محمد اسماعيل

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق