]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حيرة سؤال لهذا الصديق (ة)؟؟؟:par manal bouchtati

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2013-05-24 ، الوقت: 02:05:37
  • تقييم المقالة:


غريب مانراه أيعقل أن يسانده
ضدا فيك بل انتقاما منك
فمن يكون ؟ إنه الرفيق
بل صديق العمر
قد تنفجر بما يفعله
إنه مقام الأخ وربما أغلى
أيعقل أنه يحسدك وأنت لا تدري؟
فلما يخالف ويعز من يكرهك
بل يمدحه أمامك ليتير انفجارك
بل أنت لاتكترت لمايريد
ولاتفهم لما يشكر عدوا لسعك
بل شريرا دمر حياتك

 

فهو بعيد عليه

 

ولاقرابة له به

 

ومع ذلك يسر بمدحه وكأنه قريب
فالصديق الذي يميز عدوك يدعى بصديق ؟
ياللغرابة بل يعارض ماتوافقك الناس عليه
بينما أنت تجهل ولاتفهم
وقد يتشاجر معك عن تفاهات موضوعات تافهة
فتضحك لغرابة أمره وربما تندهش استغرابا
فهو لايحب ذلك الممتل ومجرد ماقال لايطربني تار عليه

 

يصفح عنه بل يرى أمرا يستحق النسيان
فلما العتاب معه فإن كان جاهلا لاخيار له سوى الصبر
حيرة سؤال لهذا الصديق؟
ويوميات مملة صراخ أعصاب عتاب ولوم
هل هو مصاب بقلق نفسي ؟
ياللغرابة وهو يضحك مع الجميع ويشجع الجميع
ياللصدفة قد أصبح صديق من فتن حياتي
أهذا صديق إني مستغرب فهو يعلم ويتناسى
لاأصدق أنه يقدر عدووووي
خطوط بصمت مثال نوع بعض الأقاريب من العائلة التي يمتص الحقد والحسد قلوب طرف أحد ها

 

وعبر بصمت نوع الصداقات الزائفة
حوار خيالي مابين عقل وخاطر صديق(ة) بواقع ملموس صادفته أغلب الناس
أرسم الحروف لأقول قد يقدر عدوك عدوا آخر كرها فيك
وقد تخدع وتحتار في عتاباته قد تكون طيبة ممزوجة بالغباء
وقد تكون طيبة ملفوفة بالعفو

 

قد يطول الصمت وبعد رحلة صبر طويلة لابد من نهوض
قد يمل الصمت من صمته ويصرخ مستعطفا لما يرى
والعدوان مختلفان الأول بطريقة غير مباشرة والثاني بطريقة مباشرة
ياللغدر يرفع سيفه ويعلن الحرب ويفرغ رصاصا من الشرور
النجدة لقد تخطى مرحلة الخطر وأكثر خطورة من المعاتت
ياللقهر بعض الناس تظن المظلوم سببا في الصراع
أصوات تتسارع في الخفاء والظهر وتساؤلات موجهة للمظلوم
ماسبب انتقامه فيك ماذا فعلت ؟
غريب مانسمع هل يظنون الحقود ينتظر شخصا يسرق عود كبريته حتى ينفجر
فهو طوال الوقت كالبركان ولايحتاج لحطب يشعل بها نار نيرانه
وأقول ليس من الضروري بأن يتحابا أعدائك
فاجتماعهما لمغزى واحد ألاوهو تدميرك وإضرام أفراحك
وحوارها تحالفا لاسقاطك وبعد الهزيمة فل تعلم أحدها سيأكل الآخر
بقلم:منال بوشتاتي

 

صفحة الابداع على الفايسبوك:http://www.facebook.com/#!/manalbouchtati?fref=ts

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق