]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التســــــــــامي ببـــــــــراءة الأعــــــــــــراف ؟.؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-23 ، الوقت: 19:58:06
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

التسـامي ببـراءة  الأعـراف  ؟.؟؟؟؟

كيف نلتقي والسياج حول الحمى .. أسوار صد وحد وتقاليد وأعراف مانعة .. ثم خطوات زجر ومنع من فوق سماء عالية .. سمات أخلاق تجعل المرغوب أكثر رغبة وتشوقاً .. والنفس تعف إذا تعفف المرغوب بالصفات الطاهرة .. هالة من أنوار شرف وعزة تحيط بدرة عزيزة تجعلها أشد عزة ومقاماً .. والثمرة الدانية قد تكون متاحة ولكن دائماَ تشرئب النفوس النبيلة لتلك الثمار العالية .. والأرض تحت الأقدام فيه الأحجار على مدى البصر ..  ولكن هي ليست تلك الأحجار الكريمة السامية .. وما تريد الأنفس إلا أثمن الأشياء والنادرة ..  فإذا توفرت رخيصةَ فإنها تمثل أبخس الأشياء التي لها النفوس مجافية .. وعزة العفة والكرامة دائماَ هي في درجات عالية .. والروح في مقام النزاهة متى ما كانت تشف بأخلاق الملائكة .. تترقى يوما بعد يوم ابتعاداً من مزالق النفس التي هي للهوى راغبة .. فمطلوب يمثل عزة العين بطهره ونقاءه وبالصفات الراقية .. وطالب يجتهد في نيل مرام بحلال يحل له الكتاب بسنة صائبة .. فيقطف ثمرة عالية هي مازالت طاهرة ولم تدنس بأيد ماكرة .. ذاك هو القطوف ونعم القطوف لمن كان يرجو لقاء الآخرة .. وهذا زمن أصبحت فيه قنوات الهوى من كل فج دانية ..  والرغبات فيه متاحة وبإشارة من طرف البنان متواجدة .. وأعالي الأشجار فيه أصبحت من ثمار العفة نادرة .. وجداول تجري بأوحال الصفات ولا يتجنبها إلا من يملك عزيمة عالية .. فيا من أوجدتك الأقدار في هذا الزمن كن حذراً فأنت تمشي فوق ألغام للهلاك جالبة .

ــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق