]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مقاومة فقدان الوزن و سلوك الخلايا

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-05-23 ، الوقت: 17:10:44
  • تقييم المقالة:

 

مقاومة فقدان الوزن حالة مثيرة لغضب النساء و الرجال ، عندما يمارس الشخص تمارين رياضية تحتاج لجهد كبير و بالتالي يجب أن يحرق الكثير من السعرات الحرارية بالنتيجة بالإضافة إلى الأنظمة الغذائية الدقيقة التي يتبعها و رغم كل هذا يفاجئه الميزان بقراءة تصدمه فيعتقد أن وزنه هذا لا يناسب نمط حياته ، إذا كنت تعتقد أن فقدان الوزن يتطلب قطع كل السعرات الحرارية أو ممارسة رياضة قاسية فأنت مخطئ ، إذا كان جسمك مقاوماً لفقدان الوزن فماذا يجب أن تخسر؟ ، المعادلة التي تحدد إذا كنت ستفقد وزن أو لا هي: السعرات الحرارية المستهلكة مطروح منها السعرات الحرارية التي أحرقها الجسم.

لماذا تقاوم فقدان الوزن؟ ، مع أنك تنكر أن السعرات الحرارية لها دور جزئي ، تفترض المعادلة أن الجسم هو عبارة عن أنبوب اختبار تدخله السعرات الحرارية فتتفاعل و تغلقه ، المشكلة في هذا الافتراض هي أنه يتجاهل حقيقة أن الجسم هو جهاز معقد له قدرة عظيمة على التكيف....بكلمات أخرى: يراقب الجسم البيئة باستمرار...يتعلم الجسم من التجارب التي يمر بها الشخص ثم يتكيف مع الظروف دون أن يعلم الشخص بهذا بواسطة التفكير ، إنه يتوقع....لا يكفي أبداً أن يتكيف الدماغ مع الأوضاع الحالية...إنه يتوقع ما سيحدث في المستقبل ليمنحك القدرة على التنافس و حتى تحقق أهدافك.

تكيف الخلايا مع الحمية: أظهرت إحدى الدراسات أن الخلايا تتكيف مع البيئة منخفضة الطاقة ، ما هي البيئة منخفضة الطاقة؟ الجواب: إنها بيئة مصممة لتحاكي ندرة الطعام أو اتباع نظام غذائي ، قد تصدق بأن خلاياك تغيّرت و بأن جسمك لم يعد كما في السابق....لكن مسألة عدم وجود اختلاف بين الحمية و المجاعة هو أمر بحاجة للتفكير ، اكتشف العلماء أنه عندما تجوع الخلايا تقوم بتنشيط جينات تحرض إفراز المزيد من الصفراء في الأمعاء ، العصارة الصفراوية هي المواد الموجودة في المرارة و تفرز عندما يتناول الشخص طعام يحتوي على دهون و هذا يعني أنك عندما ستتناول طعام دهني في المرات القادمة سيمتص الجسم كمية أكبر من الدهون.

ماذا إذاً؟؟؟ ، عندما يجوع جسمك ينشط الجينات الموجودة لتحمي الدهون...في إحدى التجارب قامت الخلية بتنشيط الدفاعات التي تحول الجسم إلى آلة لامتصاص الدهون ، أي أن الجسم يصبح مبدع في امتصاص الدهون ، لنقل أنك لا تتبع حمية و تتناول طعام صحي و يكفي كل احتياجات الجسم و قررت في لحظة ضعف أن تشتري قطعة كبيرة من الهمبرغر من أحد المطاعم (تحتوي على 33 غرام من الدهون)...جسمك لا يكون في حالة دفاع باعتبار أنك تقدم له كل احتياجاته بشكل سلمي لهذا قد يمتص 15-20 غرام من الدهون و يطرح بقية الدهون مع البراز ، مثال آخر لا يقل أهمية عن المثال السابق: عندما تتبع نظام غذائي صارم و تشعر بجوع شديد في إحدى الليالي المظلمة و بدلاً من البقاء في الفراش و النوم ستجد نفسك فجأة (نوعاً ما) في أحد المطاعم أمام طبق فارغ...لا تضحك على هذا المثال فهذا يسمى تناول الطعام أثناء النوم أو تناول الطعام بدون وعي sleep eating

ماذا يعني هذا لك؟؟ هذا يعني أنك لا تستطيع إبعاد الدهون عن نظامك الغذائي لأن جسمك سيكافح ليحصل على الدهون و ليجعل حدوث عملية فقدان الدهون في المرات القادمة صعباً أو مستحيلاً ، هذه إحدى الوسائل الدفاعية للخلايا لكن توجد طرق أخرى بالطبع تجعل من النظام الغذائي أسلوباً غير فعال لخسارة الوزن على الأقل على المدى البعيد.

ماذا ستسفيد من هذه المعلومات؟ الجواب: هذه المعلومات هي خلاصة رسالة واضحة يوجهها إليك جسمك و هي أنه قبل التفكير بفقدان الوزن الزائد عليك أن تفكر بتغذية جسمك ، عليك أن تعرف و تفهم أن الجسم يصبح مقاوم لفقدان الوزن لأسباب عديدة...تصرفات الجسم لها أهداف لا يمكن الاستخفاف بها ، ركز على إمداد جسمك بكل العناصر الغذائية الضرورية لعمله بدلاً من التركيز على خسارة الوزن...يقاوم الجسم فقدان الوزن لتغذيه و حتى تهتم به ، ضع نفسك في منافسة: استبدل الأطعمة السريعة بالفواكه و الخضروات...هل تعتقد أنك تستطيع أن تتحدى نفسك أو شهواتك؟ ، هناك عوامل عديدة تقوي الاستقلاب منها الغذاء الصحي..... 

 


مترجمة


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق