]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فسخ الخطوبة بمجتمعنا:par manal bouchtati

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2013-05-23 ، الوقت: 10:33:39
  • تقييم المقالة:


تحية طيبة
أعود بملحق مجتمع اليوم بموضوع هام للمناقشة الذي هو خلف ستائر فسخ الخطوبة سواء من طرف الشاب أو الفتاة وأسبابها ؟ وظواهرها العامة بعصر مجتمعنا
نعرف جميعا خطوبة اليوم في طور النمو بحيث تطورت من الخطوبة التقليدية إلى الخطوبة العصرية التي تكون ;وراء العلاقة العاطفية المبنية عن قصص وروايات الغرام أو المبنية وراء خواطر الاعجاب والحب الوهمي.
الخِطبة هي أن يطلب الرجل الفتاة من أسرتها إلى الزواج; وبمعنى آخر هي وعد بالزواج وفرصة لكل الطرفين بأن يصحح أخطاء بعضهما البعض ببديل .

 

وأن يتعرف عن نقط قوتهما وضعفهما وأذواقهما دون التقرب من بعضهما في مكان بعيد عن أعين الناس،أو التمتع بحورات التغزل أومعانقة بعضيهما البعض بشوق الحنين أو الشروع في الدخلة قبل العقد
ويمكن لكل منهما فسخ الخطوبة بمبررات قوية تسمح للشخص بأن يحتج بها
مبررات فسخ الخطوبة للفتاة:1)أن يسقط قناع الشاب إلى أن تأتي الفاجعة وتعلم بتعاطيه للخمر والمخدرات بادمان وتسعى في سبيل إصلاحه ببدل مجهود مبالغ دون جدوى( فهنا يحق لها بفسخ الخطوبة مخافة من الأضرار التي قد تؤتر على علاقتهما المستقبلية

 

2)  أن تفاجأ بخيانته لها مع امرأة أخرى

 

3) انفجارها من ضغوط تسلطه المبالغ 

 

4) وتحجر قلبه وانهيار أعصابه

 

5)اختلاف أرائهما دون حل مبرد لجمرة هذه المشاكل
6) أن تعرف حقيقة عمله الشيطاني مثل السحر والشعودة أو المتاجرة بالمخدرات
7) أن تعلم بسواد قلبه وافتراسه للفتيات البريئات واغتصابهن

 

8) أن تعلم خبر اغتصابه للصغار

 

هذه مبررات كافية لفسخ الخطوبة من طرف الفتاة
مبررات الشاب لفسخ خطوبته
1) حب تملك الخطيبة في حياته وملبسه ومأكله والمبالغة بنار الغيرة حتى من إخوته وأمه
الغضب عن أقل الأسباب وأتفهها

 

والغضب منه يوم اهدائه هدية ثمينة لأخته بجمال نفس هديتها; فهنا يبدأ الصراع وشرارة الغضب والشكوك
مثل:تحب أختك أكثر مني ولا أقبل بأن تكون هديتها مثلي
وتشتعل نيران الصراعات وتصطدم أمواج الغضب ويصل الأمر بأن تتحكم في نوع عطره وأصدقائه وتقطع قرابته بالعائلة بالمرة وتجعلها محدودة بأسرته
وتحرمه من حريته وتضايقه بالتصرفات الصبيانية والمهاتفة الزائدة وهو في عمله
فيبدل الشخص الطيب جهودا في اصلاح عقلها المريض وتطهير نفسها المعاقة ؛والخفض من لهيب غيرتها

 

وبعد صبر طويل يضطر بفسخ الخطوبة وقد يتنازل عن جمالها الفاتن وحبه الولهان إليـها

 

 فهو لايقدر بأن يحبها أكثر من أمه

 

ربما قد يصبر عن سجن نفسه بين يذيها وتقديره لأمه يجعله يبيع كل النساء
فالرجال يقولون قد يجدون نسخة أو بديل من خطيبتهم ومستحيل بأن يجدوا نسخة واحدة من عطف أمهم الحنون
2) السبب الثاني:عندما تخترع بهتان عن أسرته بهدف تفريقتهم بفتنة نار

 

وتنسى حبال البهتان قصيرة وبحار الحقيقة كبيرة وخداعها من احدى أسباب عنوستها

 

3) مصادفتها فجأة مع حبيب آخر في إحدى المطاعم أو المقاهي

 

4) عندما يخدع في أخلاقها ويكشف حقيقة حملها السري من عشيقها الأول

 

ويقتل بآهات الألم والحسرة وينهار ألما  وهي تختبئ فيه مخافة من الفضيحة

 

5) عندما تخفي عليه ماضيها ويعلم سواد أخلاقها وفقدانها لعذريتها
فبعض الشباب يصفحون ويغلقون دفاتير الماضي ويحرقونها برماد النسيان وإنما يتورون غضبا عن قناع الخداع الزائف

 

 فهم يفضلون سماع الحقيقة بمبرراتها الصادقة من الأول
ولايحبون مصادفتها من الآخرين فحينها يحسون بالهوان

 

 وربما هم مجرد لعبة في يذ الفتاة التي خدعتهم وأرادت خضعهم بعد الخطوبة لأمر الواقع
فحسن نوايهم تجعلهم يسمعون حوار الخطيبة صدفة مع أختها عن واقع هذا الخداع.
المرحلة الثانية
فسخ الخطوبة بلا أسباب بحيث نجد الشاب سعيد بخطيبته وعندما يرى الأجمل والأغنى يرمي بها إلى القمامات; ويجعلها أضحوكة أمام الجيران والأقارب

 

تتوسل إليه بمعرفة السبب فلا يجد سببا سوى أنه لايقدر على حبها مع العلم أنه خطبها برغبته
وبغيب ظهرها يخبر أنها ليست مثيرة

 

وكما تتصرف الفتيات بهذه الأساليب أيضا
يطلب يذيها شاب ربما يكون متوسط في شكله أو مستحسن الجمال وهي تدري بشكله ولايطربها مئة بالمئة
وتسرع في قبوله دون تفكير ولاحتى ضغط من أولياء أمرها مخافة من العنوسة؛أو من عدم تضيع هذه الفرصة
فأين ستجد شابا من عائلة محافظة وبمركز اجتماعي مرموق ؟ تظن أنها ستحاول حبه وتعجب بطيبته وحسن أخلاقه
ورغم كل مجهودات الخطيب في كسب قلب خطيبته يكسر بفسخها للخطوبة
فهو يسأل عن السبب لاطالما طبق كل ماتطلبه منه من شروط وفعل فوق المستحيل حبا في إرضائها

 

 فماهي الأسباب ?
والمشكل أنها لاتجد عذرا سوى أنه مثل أخيها ولاتقدر عن حبه وتتوسله بفهم ضعف مشاعرها
فينهار الخطيب ويشعر أنه لعبة في يذيها

 

ويبقى حائرا بآلاف التساؤلات ?فهي عكرت صفو مشاعره بحسم قرار قاتل

 

ماذا يفعل لقد اشترى الأتواب وفستان الزفاف وخاتم الخطوبة والمجوهرات
وطبق الهدايا واستأجر قاعة الحفلات
والأبشع من ذلك أنها علقت قلبه في بحار الحب وأشعلته بنار الفراق

 

فتطرح التساؤلات؟؟ هل فتحت صفحة قديمة مع حبيب ؟ هل عاودت الصلح معه؟ هل تعرفت عن شاب آخر  ؟
فتجيبه الأيام القصيرة وتفاجئه بخبر معتم يروي نبأ زفافها

 

 

 

أرفع قلمي لأصحح أخطاء البعض  من الشباب الذين خدعتهم زينة الحياة والفتيات اللواتي يفسخن الخطوبة بلا  أسباب

 

راجية من الله بأن تصل رسالتي إلى قلوبهم
إلى كل فتاة فشلت علاقتها بحبيب سابق بأن لاتقبل عرض شخص وهي غير معجبة به

 

المرجو بأن لاتغامر بقلبها وتحتج بمبرر محاولة حبه
فهكذا ستضرم نارا لا تطفئها مياه ولاثلوج

 

وستغامربقلب جريح لتسكنه آلاما جديدة ;أوستحرق قلبا لاذنب له بماضيها.

 

وعليها أن تعلم أنه إنسان بمشاعر وليس ذمية تلعب بها وقت ماتشاء وترمي بها وقت ماتجد البديل المثير
وعلى الشاب أيضا أن يفكر قبل طرق الأبواب

 

 فمادام يعرف مظهرها من الأول فهذا سبب غير كافي للتبرير
فالخطأ يكمن في تسرعه وعيب أن يقبل الشخص(ة) بإنسانة رغبة في الهروب من جحيم الماضي والنسيان لبطلة قصته

 

بقلم:منال بوشتاتي

 

facebook:http://www.facebook.com/#!/manalbouchtati?fref=ts

 

facebook:manal sahafa bouchtati

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق