]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غياب آلاباء و جبهات القتال

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-05-22 ، الوقت: 12:28:39
  • تقييم المقالة:

غياب آلاباء و جبهات القتال 

       قبل وفي اثناء الحرب مع امريكا وحلفائها اخذ الاطفال لاسيما هؤلاء الذين لديهم آباء في القوات المسلحة أو آباء في جبهات القتال يشعرون بالخوف والقلق على آبائهم واولياء امورهم ولاسيما انهم لم يشاهدونهم لمدة طويلة من الزمن بسبب واجباتهم العسكرية. وعندما وقعت الحرب تعرض الكثير من هؤلاء الاطفال إلى  الصدمة النفسية الناجمة عن الخوف من احتمالية استشهاد أولياء امورهم او اخوانهم الكبار . ولكن بحسب ان نذكر في البداية بأن غياب الاب او ولي الامر عن البيت لمده طويلة من الزمن نتيجة انشغاله بمهام ومسؤوليات الحرب والتحضير لها . يجعل هؤلاء الاطفال في حالة نفسيه واجتماعية صعبة اذ انهم يعتقدون آباءهم او اولياء امورهم فهم أي اولياء الامور لايعطون الاهتمام الكافي او الرعاية التي يحتاجها الاطفال بسبب البعد الجغرافي بينهم وبين الاباء او اولياء الامور فتبقى الام هي المسؤولة الاولى والاخيرة ازاء الاطفال


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق