]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العدمية

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-05-22 ، الوقت: 11:31:14
  • تقييم المقالة:

العدمية، يعني غياب نظام القيم القديم، واحلال محله نظام جديد، جعل هناك فراغ، هذا الفراغ هو العدميةالتي تعني انكار كل قيمة بمعنى لاقيمة للعلم , ما كان يعد مبأدى ثابتة ودقيقة في تفسير العالم والوجود والانسان اصبح مع العدمية لا يعني شيء. فالفلسفة الحديثة حاولت احلال نظام قيمي جديد محل النظام القيمي القروسطي، يعني الانتقال من عالم قائم على سلم مراتبي ديني إلى عالم قائم على سلم مراتبي عقلاني اداتي، ويعني حدوث انقلاب في قلب القيم، هيدجر استبدل نظام قيمي باخر يعني استبدل نظام ميتافزيقي باخر، لا يعني نقله حقيقة في الفكر والفلسفة والتطور الانساني (يقول هيدجر (أي قلب لقضية ميتافزيقية، تظل ميتافزيقية) بمعنى انه ضد الشق وبناء المذهبية فهو كان  يعتقد ان الافلات من الميتافزيقيا لابد ان يكون بلغة الميتافزيقيا.

هيدجر عندما تكلم ضد هذه النزعة الانسانية الميتافزقية، ساد الاعتقاد، بانه دفاع عن اللانسان وتمجيد الجانب الوحشي الهمجي في الانسان، فهو يعتقد ان فضح هذه النزعة الانسانية الميتافزقية بفايل من النقاد بالدعوة إلى البربرية يقول هيدجر وبما ان هذا الفكر يقوم ضد المنطق، فقد ساد الاعتقاد بانه، اذ يتنازل عن نجاعة التفكير، فانه يستعيض عنه ضرورة  بهيمنة اعتباطية الغرائز والاهواء. وبالتالي فهو يطالب بـ نزعة اللاعقلانية كواقع، اذ أي شيء اكثر منطقاً من هذا وهو ان من يصرح بانه ضد ماهو منطقي، انما يدافع عن اللامنطق.

وبما ان هذا الفكر يقوم ضد القيم، فقد اعتبر بكل برودة انه فلسفة تتجرأ على جعل القيم العليا للانسانية عرضة للاحتقار، اذ أي شيء اكثر منطقاً من هذا وهو ان الفكر الذي ينفي القيم، وجب بالضرورة ان يطرح بعدم وجود قيمة لاي شيء.

وبما انه قد قيل عن كينونة الانسان بانها تكمن في الوجود – في – العالم فقد اعتبر ذلك اختزالاً لها في ماهية دنيوية محضة الشيء الذي يغرق الفلسفة من النزعة الوضعية، اذ أي شيء اكثر منطقاً من هذا، وهو ان من يقر بعالمية كينونة الانسان، انما يقيم وزنا للدنيا نافياً بذلك الاخرة، ورافضاً لكل تعالي.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق