]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حلال عليكم أنتم وحرام علينا نحن ! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-22 ، الوقت: 07:52:52
  • تقييم المقالة:

حلال عليكم أنتم وحرام علينا نحن ! :


من غرائب السلفيين المتعصبين التي لا تكاد توجد إلا عندهم أنهم يبيحون لأنفسهم باستمرار ما يحرمونه على غيرهم على الدوام . ومن أمثلة ذلك أنني عندما أنتقدهم أنا أؤكد باستمرار على أنني لا أنتقد أبدا المنهج السلفي ولا علماء السلفيين , ولكنني أنتقد الأتباع السلفيين المتعصبين فقط في كل زمان ومكان . ومنه فأنا أعلن دوما بأنني أحترم علماء السلفية وأحترم المنهج السلفي وأضع كلَّ ذلك على رأسي وعيني . أنا أعلن ذلك لوجه الله وحده , وأنا لا أخاف من سلفي ولا أطمع في سلفي أبدا أبدا أبدا .
ومع ذلك فإن السلفيين المتعصبين شتموني وسبوني لسنوات كثيرة وعديدة لا لسبب إلا لأنني أنتقد تعصب بعض الأتباع السلفيين . سبوني وشتموني وسخروا مني واستهزأوا بي وحذروا مني ونفروا مني وألصقوا بي العيوب السبعة واتهموني بالباطل واعتبروني ضالا ومنحرفا ومائعا ومنحلا ومبتدعا وخارجيا وقبيحا وسيئا وخبيثا و ... ثم لا يجوز لأحد أبدا أن يسألهم " لماذا يفعلون معي كل هذا ؟!" , لأنهم إن سُئلوا سيقدمون الأدلة المكذوبة على أنه يجوز لهم أن يقولوا لي وعني وفي ما يقولون , بل يجب عليهم ذلك وأنهم مأجورون عليه لأنهم بذلك يؤدون واجب الجرح والتعديل المقدس !!!. وأقصى ما يمكن أن يقولوا لك ليبرروا سبهم وشتمهم لي ( أو لأمثالي ممن يحاربون تعصبهم وتشددهم وتزمتهم ) هو أن يقولوا " نحن لا نسب ولا نشتم عبد الحميد رميته ولا غيره , وإنما هذا الذي يصدر منا هو فقط حدة في النقاش ليس إلا "!!!.
هذا وفي المقابل هم يسبون العلماء والدعاة المسلمين وكذا الجماعات الإسلامية وليس من حق أي واحد من الناس أن يمنعهم من ذلك أو ينكر عليهم . وفي سبهم للجماعات والتنظيمات والأحزاب الإسلامية هم يعلنون صراحة أنهم يسبون وينتقدون ويبدعون المنهج والعلماء والأتباع وكل من له صلة بهذه الجماعات .
هم يفعلون ذلك مع الإخوان والتبليغ والصوفية و ... والمثال على ذلك الحملة الشرسة التي يشنونها لسنوات وسنوات من خلال آلاف أو عشرات الألوف من المقالات والمواضيع والندوات والمحاضرات والدروس والكتب والمجلات والجرائد والأقراص والأشرطة و ... ضد جماعة الإخوان المسلمين التي أنشأها الإمام حسن البنا رحمه الله رحمة واسعة . إن المتعصبين من السلفية في كل مكان وكذا في منتدى ... يسبون ويشتمون وينتقدون ويضللون ويبدعون ويستهزئون ويسخرون ويحذرون وينفرون صراحة من جماعة الإخوان المسلمين جملة وتفصيلا , بما في ذلك منهج الإخوان المسلمين , وبمن في ذلك قادة الإخوان وعلماء الإخوان ودعاة الإخوان , بل إنهم يشنون وباستمرار وجهارا نهارا وتحت ضوء الشمس الحارقة حملة شرسة جدا ضد الشيخ مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا ويعتبرونه قبوريا وصوفيا منحرفا ومبتدعا وضالا ويحذرون منه ويُـنفرون منه بدون أي خوف من الله ولا أي حياء من محبي الإمام حسن البنا من المسلمين وهم يعدون بعشرات الملايين على مستوى العالم الإسلامي كله , بل على مستوى العالم كله . هم يسبون منهج الإخوان وقادة الإخوان وعلماء الإخوان , بل إنهم يسخرون حتى من إسم " الإخوان المسلمون" ( وهم أكبر أو من أكبر الجماعات الإسلامية في القرن العشرين ) ويسمونهم ظلما وعدوانا " الإخوان المفلسون " !!!.
إنهم يفعلون كل هذا مع المنهج والقادة والعلماء , وليس لأي واحد من المسلمين الحق في أن يعترض , ليس له الحق أبدا لأن السلفيين المتعصبين لا يُـسألون عما يفعلون والعياذ بالله تعالى !!!. وإلا لو كانوا مسلمين حقا وعدلا , ولو كان السلف الصالح بالفعل هم قدوتهم وأسوتهم :
ا-فكيف يسمحون لأنفسهم شيئا وينكرون على غيرهم أقل منه بكثير ؟!.
ب- أو كيف يسمحون لأنفسهم شيئا ويبيحونه ولكنهم يحرمونه على غيرهم ؟!.
جـ - أو كيف يسمحون لأنفسهم بشيء ثم يقيمون الدنيا ولا يقعدونها على غيرهم ممن لم يفعل ولو عشر ما فعلوا هم ؟!.
هم يسبون الإخوان منهجا وقادة وعلماء ويعتبرون ذلك حلالا لهم بل واجبا عليهم , وأما أنا أو غيري فحتى ولو انتقدنا وبأدب ( وبدون أن نشخص أو نسمي أحدا ) السلفيين الأتباع فقط ولم ننتقد المنهج السلفي ولا علماء السلفية , بل أعلنا باسـتـمرار أننا نحترم المنهج كل الاحترام ونقدر العلماء المعتدلين كل التقدير , , ومع ذلك يقال لنا " هذا حرام عليكم أو هذا حرام عليك يا رميته " , ثم يسبونني ويشتمونني بسبب من ذلك , يسبونني السب والشتم الذي لم يأتني ولو من المخابرات الجزائرية في سجون الجزائر خلال الثمانيات من القرن العشرين .
ما يفعلونه حلال عليهم أو واجب عليهم , وأما ما نفعله نحن فحرام علينا . حلال عليهم أو واجب عليهم سب المنهج والعلماء والقادة , وأما نحن فحرام علينـا ولو أن ننتقد تعصب بعض الأتباع !!!.
بأي عقل يفكر هؤلاء السلفيون وإلى شرع يحتكمون ؟!. ثم هذا الذي أذكره هنا هو علامة من العلامات الواضحة على أنه فرق كبير بيننا نحن وبين السلفيين الأتباع المتعصبين . إننا والحمد لله متجانسون مع الشرع والمنطق في تعاملنا مع السلفيين أو مع سائر الناس أو مع الكون والحياة والإنسان , وأما هؤلاء السلفيون الأتباع المتعصبون فهم متناقضون مع بديهيات العقل ومع مقتضيات الشرع , وهم في صراع دائم مع أنفسهم , ولهم شخصية مزدوجة , وهم متناقضون حتى مع الأرض والسماء . وتعصبهم يُـرى في أنفسهم كما يمكن أن يلاحظ ولو في الآفاق وعلى بعد أميال وأميال .
نسأل الله لنا ولهم الهداية والرشاد , ورزقنا الله وإياهم الاعتدال والتوسط في الدين , وكذا الصواب والإخلاص لله وحده في كل قول وعمل , آمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق