]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألا تدرينَ يا سلمى ...الشاعر حسين كامل البدري

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2013-05-21 ، الوقت: 19:35:36
  • تقييم المقالة:
  • الشاعر والكاتب حسين البدري | 2013-08-20
    السيدة الفاضلة طيف شكراً لك حضورك البهي .شكراً لك عطر الثناء لا أجد كلمات تناسبه .غير الدعاء لكم بالتوفيق والثبات على السداد
  • الشاعر والكاتب حسين البدري | 2013-08-20
    أسعدني مرورك أخي الكريم محمد قياسه ، شكراً لك ثناءك وطيب حرفك .دام تواصلك وتفاعلك في كل جميل.تحيتي واحترامي
  • محمد محمد قياسه | 2013-05-23
    قصيدة تحمل من العمق ما جعلني أقرأها أكثر من مرة وتحمل من الصور البلاغية ما يكفي معلقة وتعطي المعني المزدوج الذي أحب أن يحمله الشعر ....خالص تقديري للشاعر المميز...حسين البدري ....حقيقة أجد علي هذا الموقع من المواهب العربية مالاأجده في الكتب المنشورة ....وقمت بنقل القصيدة الي صفحتي الخاصة ليتمتع بها محبي الشعر
  • طيف امرأه | 2013-05-22
    درر نفيسه ,,في زمن عزّ به النفيس

    تاج حرفك بيان طاهر على كل الحروف

    صقلت الكلام صقلا , فلا تبرٌ ولا لؤلؤ
    يجيد الالتفاف حول الجيد فيزينه كمثله

    كلما قرأت لكم سطرا تأكدت ألا مثيل للبيان والحرف الفصيح
    لله درك ! والنخيل الذي حوى حرفك , طاب العجز والشطر ,
    كما يطيب لنا المكوث في واحة بعد سير حثيث
    كأنما فرات ودجله يلتقيان في غربة الديار  , يحدثان بلغة الشوق للأوطان والاطلال.
    بارك الله بكم استاذنا
    وجعل عمركم في الخير وفير
    طيف بانحناءة تقدير

  • طيف امرأه | 2013-05-22

    ألا تدرين يا سلمى اشتياقي
    وكلّي فاضحٌ ألَمَ الفراقِ
    مدى الخيباتِ معتلياً حظوظي
    أُداعبُهُا رجاءً في انطلاقي
     وعلمي ليس لي فيها سبيلٌ
    ولكن هفوةٌ فيها التلاقي
    علامَ تأبُّ تدخلُ في السباقِ
    وهدَّ الركنَ مني ذو هَدِيدٍ
    خُنُوسَ الذلِّ لا يرجوهُ راقِ
    وأجرعُهُ بكأسِ الشوقِ ظلماً
    وفي الأحلامِ يأنسُ باحتراقي
    وما في النوى سلمٌ وحربٌ
    ولكنْ غصَّةٌ عَلَتِ التراقي
     كأني في الهوى أرجو حبيباً
    ولستُ أراهُ إلّا في العراقِ
     ولو فينا الحياةُ تموتُ يوماً
    فمنهُ الساقُ قد لُفَّتْ بساقي.......................

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق