]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صورة اليوم غدا

بواسطة: الثريا رمضان  |  بتاريخ: 2011-10-03 ، الوقت: 15:45:08
  • تقييم المقالة:

 

عانق التاريخ فيّ.... استبح خيامي... ساحات الحرب في وطني... واغزل كتابات على أيقونة العمر... فأنا التاريخ في وجه الآن... وأنا معركة الجيش الذي كان... وتصاوير ترامتها رياح الوجد...     أنت الذي كنت هناك... تسبح في رمل الصحاري القاحلة... تحمل حلم الانتصارات المهيبة... وحبيبتك الأميرة... واقفة هنا... في انتظار ورق البردي... منقوش بخط أناملك القوية...     وأنا كنت هناك... أركب الفرس البيضاء... أنتعل الجلد المزركش... أخطو بجانب الخيل خطوات الهوى...     نحن تاريخ الهوى... وجغرافية الأحلام في التاريخ... خيام... قلاع... فقصور... أطلال حاضرنا العنيد... شيدتَ تاريخي... فصنعتُ تضاريس لقائك... دوّنتَ حبي قصصاً... فكتبتُها شعراً مقفّى...     يا سيد التاريخ... والزمن الممتدّ بين جذورنا... يا روح الغسق المغروس... في كبد السماء... بالأمس كنّا... صورة لليوم... عندما صرنا... وأصبحنا... وأمسينا...     غامرٌ موجك... ساحر... آسر قلب المسافر... نابت كالغرس في قلب التراب الرطب...     هذي يدي... خذني إلى غدك القريب... والبعيد... ازرع المرجان في بحري... نصنع تاريخا لنا... حاضرنا... اليوم نحن... وغدا سنكون نحن... كما بالزمن الغابر كنّا...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق